جماهير نادٍ بولندي يسجلون سابقة أوروبية: لا نريد لاجئين!

12004888_1680715285403053_3568734108930466009_n

سجلت جماهير نادي “ليخ يوزنان” سابقةً على مستوى القارة الأوروبية، عندما قاطعت مباراة فريقها في ثاني أكبر بطولات القارة الأوروبية لكرة القدم، وذلك بعد قرار من الإدارة بتخصيص جزء من ريع المباراة لدعم اللاجئين، تعبيراً من جماهير النادي عن رفضها لاستقبال لاجئين في وطنهم “بولندا”.

وحسب مصادر إعلامية فإن النادي يحضر مبارياته عادةً ما معدله عشرون ألف شخص في كل مباراة، تقريباً؛ وفي مباراة النادي ضد “بيلينيسيس” البرتغالي، لم يحضر سوى ثلاثمائة مشجّع، وسبق تلك المباراة حملة نظمتها مجموعات من روابط المشجعين لتلك الحملة، وفي المباراة السابقة قالت المصادر أن الجماهير رفعت يافطةً كتب عليها “لا نريد لاجئين في بولندا”.

وكان الكثير من الأندية الأوروبية وجماهيرها أبدت ترحيباً كبيراً باللاجئين، وكان آخرها استقبال نادي ريال مدريد الإسباني اللاجئ السوري “أسامة عبد المحسن” وأبنائه في مقر النادي وملعبه الرئيسي، وحضروا حصة تدريبية للفريق الأول، وتلقوا دعوةً بحضور المباراة القادمة للنادي.

قد يعجبك ايضا