جمعة محمد لهيب: هام حول جيش الفتح ومعركة حلب

جمعة محمد لهيب: هام حول جيش الفتح ومعركة حلبجمعة محمد لهيب: هام حول جيش الفتح ومعركة حلب

“فيسبوك”

سأقول كلمة مخنوقة لايجرؤ على قولها الكثير اليوم بالداخل الهائج ، خشية من رصاصة طائشة، أو هجوم اعلامي ..
الثورة بالشمال خصوصا بخطر محدق، وخدعة جيش الفتح ماتزال سارية، ومشروع المحيسني الذي يقوده يسير بمكر ودهاء كبير ..
ان حملة #التحق_بجيش_الفتح الذي سيمزق الشمال سيبنى على تغلب مفسد، يقوم اليوم على تخوين مبطن من المناهجة لفصائل الجيش الحر، والحجة بينة، هي فك حصار حلب الذي لما يكتمل بعد للأسف ..
هذا التوحد المزعوم الذي سيسبب فتنا وفرقة قبل أن يتم يخشى كثيرون من خسارة الارض بسببها .
من هو جيش الفتح (الفخ) قبل أن تدعوا للانتساب له؟
هل له قيادة واحدة؟
هب أن شبابا اراوا الالتحاق بجيش الفتح فإلى أين يذهبون؟
انظروا لادلب هل استطاع جيش الفتح اقامة قضاء واحد فقط؟
الشيءالمزعج هو المزاودة الكذب واستحلاله واساءة سمعة الجيش الحر بحجج كثيرة ..
الجيش الحر والذي وأنتم تقرؤون كلامي هو على ٧٦ نقطة مرابطة واشتباك في مختلف جبهات مدينة حلب…
عليها قائم فصائل الجيش الحر..
يقوم بها قرابة ٤٠٠٠ مقاتل هؤلاء اغلبهم شعبيون اميون… وفقراء…
شهداء وقدموا ..
معاقون بالمئات منهم…
لماذا يبحث المحيسني وجماعته عن صدام بطريقة غير مباشرة؟.
منذ اسبوع وحتى اللحظة : النظام يستقتل على اعادة السيطرة على منطقة الراموسة… .الجيش الحر وحده من قدم شهداء تربو على ١١٢ خلال ٧ ايام فقط حتى امس.
ولاتزال مكنتهم الاعلامية مخذلة كاذبة مخونة ..ثم يستغربون كلام ابي عبد الرحمن الجبهة الشامية الذي بسياقه اكثر من الطبيعي..
لقد آليت على نفسي أن ألزم الصمت فالامر أكبر منا جميعا، ولعل هذا البوست هو الاخير

-النص منقول حرفياً كما ورد في فيسبوك

قد يعجبك ايضا