“جيروزاليم بوست” تشرح خيارات إسرائيل ضد إيران في سوريا للعام 2022

الاتحاد برس

 

نشرت صحيفة “جيروزاليم بوست” الإسرائيلية، تقريراً تحدثت فيه عن خيارات الدولة العبرية تجاه إيران في سوريا، مشيرة إلى أن تل أبيب أمام مفترق طرق فيما يتعلق بسياستها هناك، وخاصة مواجهة النفوذ الإيراني، خلال العام المقبل 2022.

وجاء في تقرير للصحيفة، أن “مفترق الطرق” هذا يتزامن مع سعي دول المنطقة للتطبيع مع حكومة الأسد وإعادته للصف العربي، ما يجعل إسرائيل مضطرة للبحث في خيارات التعامل مع الوجود الإيراني في سوريا، فالدول الساعية للتطبيع مع “الأسد” تفضّل أن تنتهي حالة الفوضى، التي جاءت بسبب الحرب في سوريا على مدار عقد من الزمن، مع تعزيز النظام لسيطرته على مقاليد الأمور.

وأضاف أن هذه الأحداث ليست بالعملية البسيطة، لأن واشنطن و”قوات سوريا الديمقراطية”، لا يزال لديهما نفوذ في شرق الفرات، في الوقت الذي ما تزال تركيا تسيطر على مساحات واسعة من الشمال السوري.

وأوضح أن نفوذ إيران هو الذي يثير قلق إسرائيل، وأن السلسلة المتنوعة من المخالب الإيرانية، واجهت مقاومة من جانب إسرائيل، لافتة إلى سلسلة الغارات الجوية والصاروخية التي شنتها إسرائيل على المواقع الإيرانية في العمق السوري، بداية من العام 2017.

ففي الوقت الذي تضغط فيه دول مثل مصر للتقارب مع سوريا، وتبحث مع الأردن والعراق ودول خليجية الطريقة التي ستعود من خلالها دمشق إلى الصف العربي، وإبعادها عن الدمار التركي والإيراني، فإن هذا التوجه يطرح تساؤلات حول ما يعنيه بالنسبة لإسرائيل.

قد يعجبك ايضا