جيش الإسلام يسحب قواته من بلدة مسرابا ويعد بعدم العودة إليها إطلاقاً بعد اتفاق مع فيلق الرحمن

جيش الإسلام يسحب قواته من بلدة مسرابا ويعد بعدم العودة إليها إطلاقاً بعد اتفاق مع فيلق الرحمنالاتحاد برس:

بدأ “جيش الاسلام” التابع لقوات المعارضة في الغوطة الشرقية، بسحب قواته من المواقع التي سيطر عليها خلال المعارك ضد فيلق الرحمن منذ اكثر من 10 ايام.

وقال مراسل “الاتحاد برس”، إن جيش الاسلام سحب قواته من بلدة “مسرابا” عصر اليوم، بعد نجاح لجنة مصالحة الغوطة المؤلفة من وجهاء في الغوطة الشرقية، في حل الخلاف مؤقتاً بين الجيش والفيلق وفرض وقف لإطلاق النار لمدة 24 ساعة قادمة، ريثما يتم الحديث في الأمور الأخرى، وسط تعهد كلا الطرفين بالالتزام بالهدنة التي طرحتها اللجنة.

وأكد أن عناصر من الشرطة المدنية، سيتولون أمور البلدة ريثما يتم الاتفاق على مجلس قضائي ومحلي لإدارتها.

قد يعجبك ايضا