جيش الفتح على مشارف حلب الغربية وقوات النظام وحزب الله ينسحبون إلى كلية المدفعية في الراموسة

جيش الفتح على مشارف حلب الغربية وقوات النظام وحزب الله ينسحبون إلى كلية المدفعية في الراموسةجيش الفتح على مشارف حلب الغربية وقوات النظام وحزب الله ينسحبون إلى كلية المدفعية في الراموسة

الاتحاد برس:

تمكن “جيش الفتح” اليوم الأحد، من بسط سيطرته على عدة مناطق واقعة بريف حلب الجنوبي الغربي، ضمن معركة “فك الحصار عن حلب”، التي تمكنت قوات النظام من إطباق الحصار على احيائها الشرقية.

واستطاع “جيش الفتح” منذ انطلاق المعركة ظهر اليوم الاحد وحتى الآن السيطرة على كل من ” مدرسةالحكمة، كتلةالحكمة1+2، كتيبةالصواريخ بمحيط الراموسة، تلة مؤتة، تلة أحد، تلة الجمعيات، تلة السيرتل، تلة المحبة، بلدة الشرفة، مشروع 1070 شقة الذي يعتبر جزء من حي الحمدانية، تلة المحروقات، كتيبة الصواريخ”، بعد معارك عنيفة مع قوات النظام وميليشياته، الذين قتل العشرات منهم خلال المعارك، فيما وقع ىخرون في الأسر.

ويشارك في المعركة كلاً من “جبهة فتح الشام، الحزب الإسلامي التركستاني، غرفة فتح حلب، حركة نور الدين الزنكي، صقور الجبل، جند الاقصى”، وذلك بهدف إحراز تقدم سريع باتجاه القسم الشرقي المحاصر في مدينة حلب، وقد بدأ الجزب الاسلامي التركستاني بتجهيز أكثر من 60 مقاتلاً، لتنفيذ عمليات انغماسية وانتحارية، بالإضافة لاستقدامه اكثر من 17 عربة مسيرة عن بعد ومفخخة.

في سياق ذلك، قوات النظام وميليشيا حزب الله بدأت بالتراجع للخطوط الخلفية وانسحبت إلى داخل كلية المدفعية، فيما قامت ميليشيا “حزب الله” بتحصين مواقعها في “حي الراموسة”، الذي بات في مرمى “جيش الفتح” بالكامل.

قد يعجبك ايضا