جيش الفتح يعتقل من تبقى من الفرقة 16 مع قائدهم في حلب

جيش الفتح يعتقل من تبقى من الفرقة 16 مع قائدهم في حلبجيش الفتح يعتقل من تبقى من الفرقة 16 مع قائدهم في حلب

الاتحاد برس:

شنت مجموعات تابعة لـ “جيش الفتح”، حملة اعتقالات طالت قياديين وعناصر يتبعون للفرقة 16 في قوات المعارضة، الذين يتهمهم سكان حلب الشرقية وجيش الفتح بالتواطؤ مع قوات النظام وتسهيل سيطرتها على عدة مواقع حساسة بريف حلب الشمالي، والتي أدت بدورها لحصار الاحياء الشرقية بعد قطع جميع طرق الإمداد.




واعتقلت مجموعات جيش الفتح، جميع العناصر التابعين للفرقة داخل أحياء حلب الشرقية، وعلى رأسهم قائدهم العسكري “عمار ناجي”، النائب الاول للقائد العام للفرقة “عبد الخالق حياني”، الذي قدم استقالته قبل يوم واحد من سقوط طريق “الكاستيلو” وحيي “بني زيد والسكن الشبابي” بيد قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية، التي تقدمت وسيطرت على اجزاء من حي الأشرفية بالإضافة للسكن الشبابي بالكامل.

وقال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، إن أهالي حلب الشرقية، عبروا عن فرحهم بهذا الإجراء، لكونهم يعتبرون بان الفرقة 16، هي المسؤول الاول عن حصار “حلب المعارضة” لمدة شهر تقريباً.

قد يعجبك ايضا