جيش الفتح يقصف الفوعة وكفريا رداً على خرق الهدنة

12074703_421055184752234_3650274195580643011_nأعلن جيش الفتح قصفه مناطق داخل بلدتي كفريا والفرعة بريف إدلب، غداة مجزرتين مروعتين نفذتهما قوات النظام بقصفها مدينة تفتناز بريف إدلب، وحي الوعر غرب حمص، ما أسفر عن سقوط أكثر من سبعة وعشرين شهيداً وعشرات الجرحى.

وندد “الفتح” في بيان له، اليوم الأحد، تلقت “الاتحاد برس” نسخة منه، بالمجازر التي ارتكبها النظام السوري في إدلب وحمص، مؤكداً قيامه بقصف بلدتي الفوعة وكفريا رداً على خرق النظام للهدنة.

وذكر البيان أن “قوات الأسد قامت، مساء السبت، بقصف مدينة تفتناز في ريف إدلب بستة براميل متفجرة، أدت إلى استشهاد وجرح العشرات من المدنيين، ولكن في ظل الاعتداء السافر الذي سبقه قصف النظام لمدينة سراقب، وارتكابه مجزرة في حي الوعر الحمصي.. فقد قام جيش الفتح بالرد بالمثل وقصف مواقع قوات النظام وحزب الله في الفوعة وكفريا”.

وأكد جيش الفتح في ختام بيانه أن “نظام الأسد لا يكترث بحياة مؤيديه وتفريطه فيهم، كما أظهر هذا الخرق عجزه عن الالتزام بأي اتفاق أو هدنة”.12032240_421055438085542_5394068919507811420_n

قد يعجبك ايضا