جيمس جيفري: المصير الروسي في سوريا سيشبه ماحصلَ مع أميركا بـ”فيتنام”

الاتحاد برس

 

أفادَ المبعوث الأميركي السابق، الخاص إلى سوريا، “جيمس جيفري”، أن روسيا تواجه في سوريا مصيرًا مشابهًا لما حصل للولايات المتحدة في فيتنام، حيثُ أن الروس باتوا مقتنعين بعدم قدرتهم على تحقيق نصر عسكري في سوريا، وأن السلطة السورية فقدت شعبيتها ولم يعد مؤثرًا.

وقالَ “جيفري” إن روسيا باتت تستثمر مواردها في سوريا دون أن تحقق نجاحًا وتتمكن من الخروج من الأزمة السورية، وليس أمامها الآن سوى التعاون مع الولايات المتحدة والمجتمع الدولي.

وأضاف المبعوث الأميركي السابق، أن الروس وصلوا لعمق المستنقع السوري كما وصلت من قبل أمريكا إلى عمق مستنقع فيتنام، وباتوا يحتاجون لبعض الوقت لإدراك ذلك، وهو ما سبق وأن حصل معهم في أفغانستان.

وتابعَ أن بلاده ستواصل الضغط على روسيا حتى تجعلها تدرك أنها في مستنقع وعليها الخروج منه، كي لا تسقط وتغرق فيه وتصبح عاجزة عن النهوض.

وتواجه روسيا في سوريا العديد من التحديات، أبرزها الوجود الأمريكي في شمال شرقي سوريا وفي قاعدة التنف، والوجود التركي في شمال وشمال غربي سوريا، والتغلغل الإيراني في مناطق سيطرة الحكومة.

يُذكر أن روسيا دخلت الحرب في سوريا إلى جانب حكومة دمشق يوم الثلاثين من سبتمبر/ أيلول 2015، وحاولت بشتى السبل حسم المعركة لصالح السلطة السورية.

مصدر al-monitor
قد يعجبك ايضا