حزب الاتحاد الديمقراطي PYD يدعو في بيان اصدره يوم امس الى اتخاذ كل ما يلزم من اجل محاكمة المجلس الوطني الكوردي ويتهمه بانه يؤدي مهمة خطرة

حزب الاتحاد الديمقراطي PYD يدعو في بيان اصدره يوم امس الى اتخاذ كل ما يلزم من اجل محاكمة المجلس الوطني الكوردي ويتهمه بانه يؤدي مهمة خطرةحزب الاتحاد الديمقراطي PYD يدعو في بيان اصدره يوم امس الى اتخاذ كل ما يلزم من اجل محاكمة المجلس الوطني الكوردي ويتهمه بانه يؤدي مهمة خطرة

الاتحاد برس:

أصدر المجلس العام لحزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD) بياناً هاجم فيه “المجلس الوطني الكردي”، متهماً إياه بإيجاد “المسوغات والذرائع في قتل الصامدين من أبناء شعبنا”، واتهمه أيضاً في “المساهمة في ترويج الدعايات التي تؤدي إلى تهجير مواطني روج آفا- شمال سوريا”، وقال إن ما يرويه “المجلس الوطني الكردي” هو عبارة عن “حكايا من نسج مخيلته المريضة”، حسب ما ورد في البيان.




وكذّب بيان حزب الاتحاد الديمقراطي كل ما ورد في التصريح الذي صدر عن المجلس الوطني الكردي أمس، جملة وتفصيلا، وطالب بإبراز ما لدى المجلس من “وثائق وأشرطة فيديو على الملأ”، وأكد البيان أن “إصرار المجلس الكردي ومن يدعمه كردستانياً أو من قبل سلطة العدالة والتنمية (في تركيا) على استهداف حزبنا ورفض الإدارات الذاتية الديمقراطية، ومعاداة مشروع الفيدرالية المقر من قبل ممثلي الشعوب في شمال الوطن السوري – روج آفا، ومن قبل عشرات الأحزاب السياسية”.

وقال بيان حزب الاتحاد الديمقراطي إن مواقف المجلس الوطني الكردي هو “تنفيذ لما هو مطلوب منه من قبل الدوائر السوداء التي تهاجم وتحاصر عموم الشعب في مناطقنا”؛ ووصفها بأنها “أفعال مشينة”، وقال إن المجلس الوطني الكردي “متورط مع الجهات التي ترى في نجاح مشروع الفيدرالية الديمقراطية خطراً عليها”، وأنه “يؤدي اليوم مهمة يهدف من خلالها إلى إشعال حرب الفتنة والحرب بين المكونات”.

وذكر البيان إن المجلس الوطني الكردي “يستهدف اليوم الحالة المثلى للعيش المشترك”، وطالب البيان “عموم مكونات شعبنا ومن بعده مؤسسات الإدارة الذاتية بالتدخل فوراً وإجراء كل ما يلزم وبشكل قانوني، وتقديمهم للعدالة وفق أصول ونصوص العقد الاجتماعي واجراءاته ذات الصلة”.

وجاء هذا البيان رداً على إدانة “المجلس الوطني الكردي” لممارسات حزب الاتحاد الديمقراطية التي وصفها بأنها “أعمال ترهيبية”، وسرد المجلس في بيانه الممارسات “الكيدية ضد المجلس وأحزابه وجماهيره، التي تهدف للنيل من نضاله وإفراغ المناطق ذات الغالبية الكردية من سكانها”، وطالب المجلس “جميع المنظمات الإنسانية والمجتمع الدولي وجميع القوى الكردية للتدخل من أجل وقف ممارسات حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي”.

قد يعجبك ايضا