حزب مودي الهندي يتكبّد خسارة كبيرة في ولاية البنغال الغربية

الاتحاد برس

 

تكبّدَ الحزب القومي الهندوسي “بهاراتيا جاناتا” بزعامة رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، هزيمة قاسية في الانتخابات المحليّة في البنغال الغربية، الولاية الأساسية البالغ عدد سكانها 90 مليون نسمة.

وكشفت نتائج الانتخابات المحليّة التي جرت الشهر الماضي، أنّ حزب “مؤتمر تريمانول” بزعامة ماماتا بانيرجي، المنافسة الشرسة لمودي، يتّجه للفوز بولاية ثالثة على التوالي. وتسيطر بانيرجي على حكم ولاية البنغال الغربية منذ 2011 بدون انقطاع.

وعقب صدور النتائح نزل الآلاف من أنصار “مؤتمر تريمانول” إلى الشوارع للاحتفال بفوز حزبهم، غير آبهين بقرار حظر الاحتفالات الصادر للحدّ من تفشّي جائحة كوفيد-19.

وصرّحت بانيرجي، المعارضة الشرسة لمودي، في خطاب أمس الأحد: إنّ “هذا الفوز أنقذ الإنسانية، لقد أنقذ الشعب الهندي. هذا فوز للهند”.

وخلافاً للنتيجة في البنغال الغربية فقد تمكّن حزب مودي من الاحتفاظ بالسلطة في ولاية آسام.

أما في منطقة بونديشيري فيُتوقّع أن يصل حزب بهاراتيا جاناتا إلى السلطة من خلال تحالف بناه في إطار الجهود التي يبذلها لتعزيز حضوره في جنوب البلاد.

قد يعجبك ايضا