حظر الجنازات في إسبانيا لمكافحة تفشّي فيروس كورونا

الاتحاد برس

حظرت إسبانيا أمس الاثنين، مراسم الدفن الجماعية التي تعتبر مناسبة لتوسع العدوى، ولم يعد بإمكان من فقدوا أحبابهم أن يتلاقوا بأعداد كبيرة لوداعهم.

وحدّدت السلطات عدد المسموح بمشاركتهم في دفن أي ميت بثلاثة أشخاص على الأكثر، وذلك في مسعى لمكافحة تفشّي كوفيد-19 في ثاني بلد في العالم من حيث عدد الوفيات.

وجاء في مرسوم نشر في الجريدة الرسمية أمس أنّه تقرّر “إرجاء إحياء الاحتفالات الدينية والمراسم الجنائزية المدنية إلى ما بعد انتهاء حالة الإنذار” السارية في البلاد والتي تم بموجبها فرض إغلاق عام لغاية 11 نيسان للحد من تفشّي الوباء.

وبحسب المرسوم فإن ثلاثة أشخاص هو العدد الأقصى للمسموح لهم بالمشاركة في مراسم تشييع أو دفن أي من أقاربهم بشرط أن يحترم هؤلاء قواعد التباعد الاجتماعي التي تفرض عليهم عدم الاقتراب من بعضهم بعضًا “لمسافة تقل عن متر أو مترين”.

يذكر أن إسبانيا أصبحت ثاني أكبر دولة في العالم، بعد إيطاليا، من حيث عدد الوفيات الناجمة عن كوفيد-19، إذ حصد الوباء لغاية أمس الاثنين أرواح 7340 شخصًا من أصل أكثر من 85 ألف مصاب في هذا البلد.

قد يعجبك ايضا