حفتر يلتقي عقيلة صالح في القاهرة برفقة وفد عسكري

الاتحاد برس

أكدت وسائل إعلام قريبة من قيادة الجيش الليبي، وصول القائد العام للقوات المسلحة الليبية، المشير خليفة حفتر، أمس الثلاثاء، إلى العاصمة المصرية القاهرة برفقة وفد عسكري مع وصول عقيلة صالح أيضًا، مشيرةً إلى أن برنامج الزيارة تتضمن لقاءات مع كبار المسؤولين المصريين، لبحث آخر تطورات الأوضاع الميدانية في ليبيا وسبل دعم سبل الحل السياسي للأزمة.

جاء ذلك عبر تصريحات صحفية أدلت بها مصادر عسكرية ليبية، موضحة أن “القائد العام للجيش الوطني، وصل إلى القاهرة على متن طائرة خاصة برفقة وفد عسكري رسمي”.

وأشارت المصادر خلال حديثها إلى أن الزيارة تأتى في إطار التنسيق والتشاور مع القاهرة في عدد من ملفات أبرزها مكافحة الإرهاب.

قيادة الجيش الوطني الليبي، وفي تصريحات سابقة لها، كانت قد أكدت أن أيّة زيارة لقاهرة تأتي ضمن إطار الجهود التي تقوم بها الدولة المصرية للحفاظ على أمن واستقرار ليبيا ودعم سبل الحل السياسي فى إطار حوار ليبى-ليبى.

وأوضحت القيادة أن أي حوار يجب أن يقود البلاد للخروج من الأزمة الحالية التي تحتاج لتكاتف كافة أبناء الشعب الليبي لبناء دولة المؤسسات وإرساء القانون.

وقال الكاتب المختص بالشأن الليبي أحمد جمعة، أن “هناك دعوة رسمية للشخصيْن من مصر لزيارة القاهرة للتشاور والتنسيق حول عدد من الملفات”.

ولفت إلى أن “حفتر” سيلتقي “صالح” في جلسة مباحثات مشتركة لتقريب وجهات النظر في عدد من الملفات المتعلقة بالتطورات الميدانية والأوضاع السياسية والتدخلات التركية السافرة في المشهد الليبي وكيفية توحيد صفوف الشعب الليبي، وذلك قبل لقاءات تجمعهما مع مسؤولين مصريين، وسط ترجيحات بلقاء مرتقب مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.

وأوضح أن الزيارة تأتي بالتزامن مع تحركات لبعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا، للدعوة لحوار سياسي يختار مجلسا رئاسيا وحكومة جديدتين في الأسبوع الثالث من أكتوبر.

كما تأتي هذه التحركات في إطار الجهود التي تقوم بها مصر لتقريب وجهات النظر بين الفرقاء الليبيين، حيث استضافت القاهرة منذ أسبوعين، وفدًا من المنطقة الغربية يمثل عددا من نواب طرابلس وأعضاء المجلس الأعلى للدولة وأيضا شخصيات عامة واعتبارية من مدينة مصراتة، وبعض القيادات العسكرية التابعة لـ”الوفاق”، واليوم تحتضن المشير حفتر والمستشار عقيلة صالح.

وكان المشير خليفة حفتر، قد استقبل الإثنين الماضي، في مقر القيادة العامة بمدينة بنغازي، اللواء أيمن بديع رئيس اللجنة الوطنية المصرية المختصة بالشأن الليبي، والذي كان يرافقه عدد من أعضاء اللجنة، لبحث المستجدات على الساحتين المحلية والدولية،

وترفض الدولة المصرية أيّ تدخل خارجي بشؤون الدول العربية ومنها ليبيا، وخاصة التدخلات التركية ودعمها العسكري للميليشيات بالسلاح والمرتزقة، مؤكدة على الحل السياسي، ونزع فتيل الأزمة في البلاد.

قد يعجبك ايضا