حقيقة حريق مطار التيفور العسكري.. خيانة ونزاعات ومحاولة لتصفية الجنود الروس في مهاجعهم

حقيقة حريق مطار التيفور العسكري.. خيانة ونزاعات ومحاولة لتصفية الجنود الروس في مهاجعهمالاتحاد برس:

نشب حريق ضخم قبل يومين، داخل مطار التيفور العسكري بريف حمص الشرقي، وأدى لانفجار 4 مروحيات عسكرية وأكثر من 10 شاحنات للذخيرة، وقد تم تداول الخبر حينها من النظام وغيره، على أن الحريق مجهول السبب، كما أن تنظيم “داعش” أشار إلى هذا الخبر عبر وكالة “أعماق”، إلا انه لم يعلن تبنيه له.

وعلى الرغم من ان المواقع الإخبارية الموالية للنظام والمعارضة له، نشرت خبر الحريق بحسب رواية إعلام النظام، إلا ان بعض المصادر المقربة من النظام نفت صحة الرواية، وأكدت أن الحريق الذي وقع في المطار مفتعل ومن قبل النظام نفسه.

وقالت: “إن الحادثة وقعت نتيجة خطة دبرها ضباط في النظام داخل المطار، لتصفية الجنود الروس في مهاجعهم حرقاً، وذلك عن طريق افتعال حريق ضخم، تم عبر إشعال النار في أحد خزانات الوقود بداية، لتمتد بعدها ألسنة اللهب وتفجر 4 مروحيات عسكرية روسية رابضة في المطار، وتفجر أكثر من 10 شاحنات من الذخيرة كانت موضوعة ضمن المستودعات، وقد تمكن الجنود في المطار من السيطرة على الحريق في اللحظات الاخيرة، حيث كان الحريق يمتد باتجاه مهاجع العناصر الروس، أي وفق ما خطط له تماماً، مشيرة إلى أن خيانة وقعت داخل المطار بحق العناصر والضباط الروس هناك.

وعلى إثر الحادثة، توجهت مجموعة من عناصر المخابرات الجوية إلى المطار عبر مروحية، إلا انها لم تتمكن من دخوله بسبب الحصار الخانق الذي يفرضه تنظيم “داعش” على المطار، واستهدافه لأية طائرة تحاول الهبوط او الإقلاع فيه.

قد يعجبك ايضا