حكام لبنان تحت العقاب.. أوروبا تهدد معرقلي ميقاتي

الاتحاد برس

قال الاتحاد الأوروبي، أمس الجمعة، إنه مستعد لفرض عقوبات على النخبة الحاكمة في لبنان بسبب الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد، بعد اعتماد إطار قانوني لمثل هذه الإجراءات.

وفي بيان قال الاتحاد الأوروبي: “هذا الإطار يتيح إمكانية فرض عقوبات على الأشخاص والكيانات المسؤولين عن تقويض الديمقراطية أو سيادة القانون في لبنان”.

والاثنين الماضي، كلف نواب لبنانيون رئيس الوزراء السابق، رجل الأعمال نجيب ميقاتي بتشكيل حكومة، بعد أيام من رفض سعد الحريري تشكيل الحكومة.

وجاء في بيان الاتحاد الأوروبي أن عقوبات الاتحاد ستستهدف الأشخاص الذين يعرقلون هذه العملية، مضيفا أن العقوبات “تتكون من حظر سفر إلى الاتحاد الأوروبي وتجميد أصول للأشخاص وتجميد أصول للكيانات”.

وأضاف البيان: “بالإضافة إلى ذلك، يُحظر على الأشخاص والكيانات في الاتحاد الأوروبي إتاحة الأموال لأولئك المدرجين في القائمة”.

من جانبه، قال وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكين، ووزيرة الخزانة جانيت يلين في بيان إن الولايات المتحدة رحبت بخطوات الاتحاد الأوروبي لاستخدام “أداة قوية لتعزيز المساءلة على نطاق عالمي”.

وأضافا أن “العقوبات تهدف، من بين أمور أخرى، إلى فرض تغييرات في السلوك، وتعزيز محاسبة الفاعلين والقادة الفاسدين”.

وقبل فرض العقوبات، يتعين على الدول الأعضاء في الاتحاد التصويت بالإجماع لقائمة الأشخاص والكيانات التي سيتم فرض عقوبات عليها.

ويعيش لبنان بلا حكومة عاملة منذ استقالة آخر حكومة بعد انفجار المرفأ الذي راح ضحيته العشرات ودمر مساحات شاسعة من بيروت في آب/أغسطس 2020.

سقوط متمادي

في سياق متزامن، صرح زعيم تيار المستقبل اللبناني، سعد الحريري، بأن الجيش اللبناني يبقى رمز التضحية رغم السقوط المتمادي الذي تتعرض له البلاد في الفترة الحالية.

جاء ذلك في تغريدة نشرها الحريري، اليوم السبت، بمناسبة ذكرى تأسيس الجيش اللبناني، التي تحل في الأول من أغسطس /آب من كل عام.

وقال الحريري في تغريدته: “أول آب… عيدٌ بأي حالٍ عُدتَ يا عيدُ، ويبقى الجيش اللبناني عنوان الوفاء للدولة والتضحية في سبيل لبنان رغم السقوط المتمادي في هاوية التخبط السياسي والأزمات الاقتصادية والمعيشية”، واختتم تغريدته موجها التحية للجيش في ذكرى تأسيسه.

وفي وقت سابق، وجّه الرئيس ميشال عون رسالة إلى الجيش اللبناني هنأه خلالها بعيده، مؤكدا على اعتزاز اللبنانيين بجيشهم.

وحسب بيان نشرته الرئاسة اللبنانية عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، فقد أكد عون أن كورونا وإن تسببت في غياب تقليد تسليم السيوف إلى الضباط المتخرجين في عيد الجيش، إلا أن هذا العيد بمعانيه الوطنية، وقيمه، وأبعاده المعنوية والتاريخية التي يضخها في النفوس، لا يمكن أن يغيب عن وجدان اللبنانيين.

ووجّه الرئيس اللبناني تحية إلى العسكريين بمختلف رتبهم، قائلا: “أنتم العين الساهرة على الوطن والصدر الذي يحمي الحريات وأسس الدولة الديمقراطية التي نصَّ عليها الدستور وأوكل إليكم مهمة الدفاع عنها”.

 

قد يعجبك ايضا