حمزة بن لادن يدعو الفصائل الجهادية في سوريا للتوحد من اجل تحرير فلسطين

13151984_280603528943743_8630525169817465897_nالاتحاد برس:

دعا نجل زعيم تنظيم القاعدة السابق “حمزة أسامة بن لادن”، الفصائل الجهادية المقاتلة في سوريا للتوحد، من أجل تحرير فلسطين والقدس، بعد إسقاط نظام “بشار الأسد”.

جاء ذلك خلال تسجيل صوتي بعنوان “ما القدس إلا عروس” وقال فيه: “إن على المسلمين كافة المشاركة في انتفاضة القدس، من الداخل والخارج، وتأييدها، وضرب مصالح اليهود في كل مكان”، داعياً لضرب أهداف الولايات المتحدة الأمريكية، الداعم الأكبر لليهود على حد تعبيره.

وأردف أنه “يتوجب على المسلمين جميعاً، التحضير لمعركة تحرير فلسطين التي باتت قريبة جداً، وهي ليست معركة تحرير بلدة أو مدينة، وليست معركة فصيل أو جماعة، بل هي معركة إيمان وكفر”.

وأضاف: “الطريق لتحرير فلسطين اليوم أقرب بكثير مما كانت عليه قبل الثورة السورية المباركة، وعلى الأمة الإسلامية أن تهتم بجهاد المسلمين في الشام وتوحيد صفوفهم ودعمهم، فلم يعد للمتخلفين أي عذر”، داعياً من أسماهم “علماء الأمة الصادقين”، إلى المسارعة في النفير لـ”ساحات الجهاد”.

وتاتي دعوة ابن لادن لتحرير فلسطين في وقت يتعرض فيه السوريون لشتى انواع القتل اليومي من قبل النظام السوري، ومن قبل عدة جماعات تصف نفسها بالجهادية والاسلامية، اذ يمارس نفس العنف على المواطن السوري من قبل ميليشيات النظام وتنظيم القاعدة وفروعه.

قد يعجبك ايضا