حملة أمنية في هيسن الألمانية ضد مشتبه بهم بدعم وتمويل “داعش”

الاتحاد برس

 

شنّت السلطات الألمانية حملة مداهمات وتفتيش في ولاية هيسن غربي ألمانيا ضد من يشتبه في كونهم داعمين لتنظيم “داعش” الإرهابي.

وكتب مكتب مكافحة الجريمة الإقليمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أن أفراد الشرطة يفتشون منذ صباح أمس الأربعاء (14 يوليو/ تموز 2021) بالتعاون مع الادعاء العام في فرانكفورت العديد من المواقع.

ولم يتمكن متحدث باسم المكتب الإدلاء بتفاصيل عن عملية التفتيش، مشيراً إلى أن سلطات أمن الدولة تشارك في الحملة، موضحاً أنه “لا يوجد خطر محدد من وقوع هجوم”.

وأفادت وكالة الأنباء الألمانية (د ب أ) أن السلطات تحقق مع عشرة من المشتبه بهم بخصوص تهمة تمويل وتحضير “عمل عنف خطير يهدد الدولة”. وتضم قائمة المشتبه بهم، سيدتين وثمانية رجال تتراوح أعمارهم بين 20 و51 عاماً. هم مواطنون ألمان وأفغان وكوسوفو وأتراك. ويقال إنهم موّلوا تنظيم “داعش” في سوريا بالتبرعات وأعدوا للهجوم.

وكشفت تقارير محلية بأن الشرطة السويسرية شاركت بدورها في العملية منذ أن غادر أحد المشتبه بهم إلى سويسرا. ووفقاً لمكتب المدعي العام، تمت مصادرة العديد من الأدلة مثل النقود وناقلات البيانات أثناء عمليات التفتيش. وكان مكتب المدعي العام الفيدرالي قد أمر بثلاث عمليات تفتيش.

 

قد يعجبك ايضا