حملة تتريك وإزالة للغة الكردية من اللافتات في ريف عفرين

الاتحاد برس

 

تستمر السلطات التركية في عملية تتريك مدينة عفرين وريفها، عبر التضييق على الثقافة الكرديّة وتغييبها، ومنع تداول اللغة الكردية. وفي ناحية جندريسه بدأت حملة إزالة اللغة الكرديّة من لوحات القرى.

وبدأت السلطات التركية وفصائلها التابعة لها، في حملة جديدة تهدف إلى إزالة كل ما يتعلق باللغة الكرديّة على لوحات الدلالة وآرمات القرى والبلدات بناحية جنديرس.

وجاءت الحملة بعد خطوات متتابعة بترسيخ حضور اللغة التركيّة في التداول المجتمعيّ مقابل تغييب الثقافة واللغة الكرديّتين، اعتباراً من إزالة الرموز الكرديّة من الطرق والشوارع والساحات وتغيير أسمائها باستبدالها بأسماء تركيّة المناهج.

كما شملت عملت التتريك الربط الإداري والاقتصاديّ بإقليم هاتاي، وكذلك الخدمات العامة (شبكات الاتصال والكهرباء) والتعامل بالعملة التركيّة.

وفي إطار السعي لتدمير الهوية التاريخية والثقافية في عفرين، لليوم الخامس على التوالي تواصل فصائل “السلطان محمد الفاتح” التابعة للاحتلال التركي البحث عن الآثار في الجبال المحيطة بقريتي معملا ودمليا التابعتين لناحية راجو، ويستخدم الفصيل أجهزة متطورة خاصة كان قد جلبها من تركيا في عمليات البحث عن الآثار.

قد يعجبك ايضا