حواجز جديدة بيد المعارضة والنظام يلغي صلاة الجمعة في حلب الجديدة بسبب القصف والاشتباكات

حواجز جديدة بيد المعارضة والنظام يلغي صلاة الجمعة في حلب الجديدة بسبب القصف والاشتباكاتحواجز جديدة بيد المعارضة والنظام يلغي صلاة الجمعة في حلب الجديدة بسبب القصف والاشتباكات

الاتحاد برس:

تمكنت قوات المعارضة من غحراز تقدم جديد صباح اليوم الجمعة، بعد إعلانها معركة كسر الحصار عن الاحياء التي تسيطر عليها في الجزء الشرقي من مدينة حلب بدعم من جيش الفتح.




وسيطرت قوات المعارضة، على حاجزي “المدرسة، وساتر المستودع”، الواقعين قرب “حاجز الصورة” التي سيطرت عليه قوات المعارضة مدعومة من جيش الفتح على أطراف “ضاحية الأسد” غرب حلب.

وبدأت قوات المعارضة، تمهيدها المدفعي والصاروخي على مواقع قوات النظام على حي “جمعية الزهراء” تمهيداً لاقتحامه، فيما بدأت اقتحام “ضاحية الأسد”، وسط اشتباكات عنيفة بالأسلحة الثقيلة وقصف متبادل بالهاون والصواريخ.

من جهتها، أعلنت صفحات موالية تابعة للنظام على مواقع التواصل الاجتماعي، ان مديرية الأوقاف التابعة للنظام بحلب، ألغت صلاة الجمعة في حي “حلب الجديدة”، بسبب شدة المعارك والقصف، وسط مخاوف بين سكان المنطقة، الذين بدأ معظمهم بالنزوح.

وكانت قوات المعارضة مدعومة بفصائل “جيش الفتح” قد بدأت صباح اليوم الجمعة، معركة “كسر الحصار” عن الأحياء الشرقية الخاضعة لسيطرتها في مدينة حلب.

قد يعجبك ايضا