خروج آمن لبشار الأسد والإبقاء على المؤسسات الأمنية: شروط الموك

1795608_267904423368212_1111928812_n-768x768خروج آمن للأسد والإبقاء على المؤسسة الأمنية: شروط “الموك” الجديدة للفصائل مقابل الدعم…

  • الوسط السوري – اسماعيل خطاب

اجتماع في العاصمة الاردنية عمان ضم العديد من فصائل التابعة لغرفة الموك طرحت فيه العديد من الشروط لمواصلة الدعم الممنوح من تلك الغرفة .
“الموك” طرحت مجموعة من الأفكار، وفي مقدمتها أنه يجب على الفصائل أن تفهم أن إسقاط المؤسستين العسكرية والأمنية خط أحمر بالنسبة للمجتمع الدولي، وأنه يمكن لهذا المجتمع أن يزيح “شخص” بشار الأسد مع الحفاظ على بنية النظام، مع تعهد الفصائل بعدم المطالبة بمحاكمة “الأسد” مع حوالي 250 شخصاً سيرافقونه خارج البلاد، حيث وصفت “الموك” بأن هذا الشرط هو مطلب روسي لإنهاء الحرب في سوريا.
مندوبي “الموك” أوضحوا أنه ينبغى على الفصائل تهيئة نفسها للانضمام للجيش السوري بعد رحيل الأسد، حيث سيكون المشروع الأول لهذا الجيش بعد أعادة هيكلته هو محاربة جبهة النصرة، بالإضافة لكل الجماعات التي ترفض الانضواء تحت مظلة هذا الجيش.
وهكذا وقعت الفصائل بين فكي الكماشة الداعم “الموك ” حيث أنها لا تستطيع واقعياً الرضوخ لهذه الطلبات من الداعمين وضغطهم فيهذا الاتجاه من جهة , و الرفض الجماهيري ورفض مقاتلي هذه الفصائل نفسها حتى لو وافق القادة من جهة أخرى كما أن الرفض المباشر لمطالب “الموك” سيؤدي لوقف الدعم المادي والتسليحي لهذه الفصائل مما قد يسبب انهيارها.
وقد حضر هذا الاجتماع العديد من الفصائل المتلقية للدعم بينما تلقى جيش الاسلام واحرار الشام تلك الشروط مسبقاً في لقاءات متتاليةومنفصلة

قد يعجبك ايضا