خسائر الحرب في سوريا تقارب 3000 مليار دولار

الاتحاد برس

 

نشرت منظمة “WORLD VISION” البريطانية دراسة أجرتها بالشراكة مع “FRONTIER ECONOMICS” حول نتائج الحرب في “سوريا” بعد مرور 10 سنوات على اندلاعها والتكاليف الاقتصادية التي تكبدتها البلاد إثرها.

وقدّرت الدراسة حجم الخسائر الاقتصادية في البلاد حتى مطلع آذار الجاري 1200 مليار دولار أمريكي ما يعادل ميزانية “الاتحاد الأوروبي” على مدى 10 سنوات، مضيفة أنه في حال توقفت الحرب اليوم فإن الخسائر ستستمر حتى عام 2035 لتكلّف 1400 مليار دولار أخرى فضلاً عن التكاليف السابقة بحسب الدراسة التي قدّرت أن تمتد مرحلة التعافي مع توقف الحرب إلى 15 عامًا.

وترتفع التكاليف الإضافية للحرب من 1400 إلى 1700 مليار دولار مع احتساب كلفة حرمان الأطفال من التعلّم والرعاية الصحية ما يعني في المحصلة أن مجموع التكاليف سيتراوح بين 2600 و2900 مليار دولار، وفق الدراسة، مشيرة إلى أن المساعدات الإنسانية إلى “سوريا” خلال السنوات العشر الماضية لم تتجاوز قيمتها 19.4 مليار دولار أي نحو 1.6% من إجمالي الخسائر، ما يبيّن أنها ليست الطريقة الكافية للحل، وذكرت الدراسة أن الناتج المحلي الإجمالي انخفض من 162 مليار دولار عام 2010 إلى 91 مليار دولار عام 2015 .

وتعدّ الحرب في “سوريا”  الأخطر من نوعها على الأطفال مقارنة بأزمات أخرى، وفق الدراسة، التي قالت أن العمر المتوقع عند الولادة للأطفال السوريين انخفض 13 عاماً، فيما انخفضت نسبة التسجيل في المدارس الابتدائية 21% وفي الثانوية 28%.

كما تأثرت المنشآت الصحية خلال سنوات الحرب وتعرضت لأكثر من 595 هجوماً استهدف 350 منشأة طبية بين عامي 2011 و2020، بينما أدت الأعمال الحربية بين عامي 2014 و2019 إلى وفاة وإصابة 614 عاملًا في الكوادر الصحية.

قد يعجبك ايضا