خسائر كبيرة لمستثمري “العملة الرقمية” في تركيا

الاتحاد برس

 

تعرض مستثمرو العملات الرقمية في تركيا لخسائر كبيرة بعد الانهيار الكبير للبورصة مرتين متتاليتين خلال عدة أيام.

وأوقفت “فيبيتكوين” عملياتها بسبب تدهور الأوضاع المالية، وقالت وكالة “ديميرورين” للأنباء أنه تم اعتقال رئيسها التنفيذي “إيلكر باس” وثلاثة موظفين آخرين، كما قام مجلس التحقيق في الجرائم المالية بحظر حسابات فيبيتكوين جميعها، وفق ما ذكرت صحيفة “bloomberg” الأميركية.

​وتعد خسارة هذا الأسبوع واحدة من أسوأ الخسائر لـ”فيبيتكوين”، وذلك بعد التراجع الذي طرأ عليها منذ شهر فراير/ شباط الماضي، بالإضافة إلى العملات الرقمية الأخرى مثل الأثير ودوجكوين.

ويأتي انهيار “فيبيتكوين” بعد أيام من توقف “ثوديكس” لعملياتها، وفرار مؤسسها البالغ من العمر 27 عامًا من البلاد، وفقًا لصحيفة “هابر ترك” التركية.

وبالإضافة لهذه الخسائر حظر البنك المركزي التركي العملات المشفرة كشكل من أشكال الدفع اعتبارًا من 30 أبريل/ نيسان الجاري، كما منعت الدولة مؤسسات الدفع والأموال الإلكترونية من التوسط في تحويل الأموال إلى منصات العملات المشفرة.

وقال رئيس البنك المركزي، “ساهاب كافجي أوغلو”، أن هناك الكثير من التدفقات المالية المقلقة إلى خارج تركيا عبر العملات المشفرة والتي لا تزال بحاجة للمزيد من التدقيق والبحث.

 

قد يعجبك ايضا