خطط في بغداد وعمليات في كركوك .. العراق يلاحق “داعش” وميليشيات المنطقة الخضراء

الاتحاد برس

أعلنت قيادة عمليات بغداد، عن مجموعة من الإجراءات لمنع استهداف مطار بغداد الدولي والمنطقة الخضراء التي تضم مقار البعثات الدبلوماسية.

جاء هذا في تصريحات قائد عمليات بغداد، الفريق الركن أحمد سليم، وفق وكالة الأنباء العراقية (واع)، السبت.

وقال “سليم” إن قيادة عمليات بغداد اتخذت مجموعة تدابير لمنع استهداف المنطقة الخضراء والبعثات الدبلوماسية ومطار بغداد بالنيران غير المباشرة. وتشمل هذه الإجراءات السيطرة على الفضاءات الفارغة وذلك لمنع الجماعات المسلحة من استخدامها في عمليات الاستهداف.

كما لفت “سليم” إلى تفعيل الجهود الاستخبارية بالتعاون مع المواطنين العراقيين، بجانب تفتيش العجلات المشكوك فيها، مشيرًا إلى أن هذه التدابير ساعدت في إحباط 3 محاولات لاستهداف مطار العاصمة من خلال مناطق قريبة.

وذكر أن قوات الأمن العراقية نجحت في أن تستولي على 10 صواريخ نوع كراند قبل أكثر من أسبوعين، وعلى 8 صواريخ نوع كاتيوشا كانت مجهزة لاستهداف المطار.

وأوضح سليم أن قيادة عمليات بغداد تستعد أيضا لقدوم شهر محرم بهدف تأمين مناسبات عديدة خلال هذا الشهر الحرام، لا سيما تأمين ذكرى عاشوراء وزيارة الأربعينية.

عملية أخرى في كركوك

في سياق متصل، كشفت مديرية الحشد الشعبي بالعراق، اليوم الأحد، عن مشاركتها في عملية أمنية مع قوات الجيش لتفتيش وتأمين وادي الكور بمحافظة كركوك.

وقال بيان للمديرية إن قوة من اللواء 16 بالحشد الشعبي والجيش والشرطة الاتحادية بدأت في عملية تفتيش وتأمين وادي الكور والمناطق المحيطة به في كركوك. وأشار البيان إلى أن العملية تمت بإسناد طيران الجيش، بحسب موقع “السومرية نيوز”.

كما أوضحت المديرية أن العملية تهدف إلى ملاحقة فلول تنظيم داعش الإرهابي ومنع تسلل الإرهابيين من قواطع المسؤولية.

وكانت باشرت القوات العراقية، أمس السبت، عملية عسكرية لتطهير مناطق بين محافظتي كركوك وصلاح الدين، شمالي العراق.

وأفادت خلية الاعلام الأمني العراقي،  بأن قوة من اللواء الثالث التابع لفرقة الرد السريع في وزارة الداخلية باشرت بعملية عسكرية استباقية ضمن قاطع عمليات كركوك لتطهير وتفتيش مناطق وقرى غرب قضاء طوز خورماتو شمالي محافظة صلاح الدين.

يشار إلى أن العراق أعلن في ديسمبر/ كانون الأول 2017، تحرير كامل أراضيه من قبضة تنظيم “داعش”، بعد نحو 3 سنوات ونصف من المواجهات مع التنظيم الإرهابي الذي احتل نحو ثلث البلاد، معلنا إقامة ما أسماها “الخلافة الإسلامية”.

 

قد يعجبك ايضا