خطف النساء في شمال غرب سوريا … 52 امرأة منذ بداية العام الحالي

الاتحاد برس

الاتحاد برس

 

تتعرض مناطق شمال غرب سوريا لأنواع مختلفة من الانتهاكات بحق الأهالي المتواجدين هناك، وشهدت المنطقة في الآونة الأخيرة عمليات خطف واختفاء للنساء.فضلاَ عن حالاتِ قتلٍ بحق عددٍ منهن، 

في هذا السياق، نقل موقع الحل نت عن “حذيفة الحمود”، مدير مكتب شؤون الجرحى والمفقودين(مكتب بحث عن المفقودين ومقره إدلب) قوله: إن عدد النساء اللواتي فُقدن منذ بداية العام الحالي وحتى شهر أيلول، قد بلغ “52 مفقودة”.

وأضاف الموقع نقلًا “الحمود”، أن النساء المفقودات من إدلب وريفها الشمالي (إدلب المدينة، مدينة سرمدا، مدينة الدانا، حارم، سلقين، دركوش، كفرتخاريم) تشكلن نسبة 35%، فيما تكون نسبة النساء المفقودات من مخيمات (طمة، دير حسان، قاح، حربنوش، سرمدا) نحو 55%، وهي النسبة الأكبر، بينما تكون نسبة المفقودات من مناطق عفرين وإعزاز وجنديرس، 10%».

وأشار المدير إلى، أن عدد النساء اللواتي تعرضنّ للاختطاف وعُدن بعد ذلك إلى منازلهن منذ بداية سنة 2020 ولتاريخ 1/9/2020، بلغ “40 امرأة وشابة”، مضيفاً بالقول «أما بالنسبة للجثث المجهولة التي وثقها المكتب من الطبابة الشرعية، بلغ 4 نساء، وسبب وفاتهن كان قصف من قبل الطائرات الحربية، حيث تم التعرف عليهن من قبل ذويهن”.

وأوضح “الحمود”، أن جميع حالات الاختفاء “لم تكن أسبابها فدية مالية، أو حالات انتقام، أو أسباب سياسية، أو تجارة أعضاء”، منوهاً إلى أن جميع الحالات كانت تسجل “لأسبابٍ غير معروفة”

وفي أغسطس الفائت، أفاد مركز توثيق الانتهاكات في الشمال السوري عن  خطف عشرات النساء من مناطق خاضعة لتركيا في شمال سوريا، واختفاءهم في ظروف غامضة خلال الأشهر الماضية من عام 2020 .

ووفق المركز، عمليات الخطف والاعتقال تتم على أيدي الفصائل التابعة لتركيا في إدلب وحلب.

قد يعجبك ايضا