خفر السواحل المغربية تعترض 168 مهاجرًا حاولوا الوصول إلى إسبانيا

الاتحاد برس 

 

واجهت وحدات من خفر السواحل التابعة للبحريّة المغربيّة هذا الأسبوع مجموعة قوارب تقليديّة وأخرى من نوع الكاياك، ودرّاجات مائيّة، على متنها 168 مهاجراً كانوا يحاولون الوصول إلى إسبانيا.

من إفريقيا جنوب الصحراء، وتمّ اعتراضهم يومَي الأربعاء والخميس، أُعيدوا إلى مختلف موانئ شمال المملكة وسُلّموا إلى السلطات بعد تلقّيهم الإسعافات الأوّلية على متن وحدات خفر السواحل التابعة للبحريّة الملكيّة.

وتعد السواحل المتوسطية شمال المغرب منطلقًا رئيسيًا لقوارب المهاجرين نحو السواحل الاسبانية التي تبعد كيلومترات قليلة.

والغالبية العظمى من هؤلاء يأتون من بلدان إفريقيا جنوب الصحراء بينما تبقى أعداد الآسيوين قليلة، وهم في الغالب لاجئون من بلدان مثل أفغانستان وبورما، وفق ناشط حقوقي يتابع الموضوع.

ويحاول مغاربة أيضًا الهجرة نحو أوروبا لتحسين أوضاعهم. وأظهرت نتائج بحث رسمي حديث أن 40,3 بالمئة من الشباب بين 15 و29 عاماً يحلمون بالهجرة للخارج.

يذكر أن السلطات المغربية أخفقت العام الماضي نحو 74 ألف محاولة للهجرة باتجاه أوروبا.

 

قد يعجبك ايضا