داعش يتبنى هجومي طهران وارتفاع الحصيلة الى 12 قتيلاً

داعش يتبنى هجومي طهران وارتفاع الحصيلة الى 12 قتيلاًداعش يتبنى هجومي طهران وارتفاع الحصيلة الى 12 قتيلاً

الاتحاد برس:

أعلن تنظيم ‹داعش› تبنيه الهجمات التي ضربت مجمع البرلمان وضريح الخميني في طهران، صباح اليوم الأربعاء، والتي أودت إلى مقتل 12 شخصاً على الأقل وجرح 39 آخرين.




إذ أعلنت وكالة ‹أعماق› التابعة للتنظيم عبر تطبيق ‹تلغرام› تبني العمليات، مشيرة إلى أن مقاتلين من ‹داعش› هاجموا ضريح الخميني ومبنى البرلمان الإيراني وسط طهران، فيما أعلن الإعلام الإيراني الرسمي استعادة قوات الأمن السيطرة على الموقعين اللذين تعرضا للهجمات التي نفذها سبعة أو ثمانية أشخاص.

فقد تحصن المهاجمون في الطبقات العليا من أحد مباني البرلمان أثناء عقد النواب اجتماعهم، وقالت وكالة أنباء ‹تسنيم› إن أحد المسلحين غادر المبنى بعد ذلك وأخذ يطلق النار في الشارع لكنه اضطر للعودة إلى الداخل بسبب رصاص الشرطة، مؤكدة مقتل حارس وجرح ثمانية أشخاص آخرين عندما اقتحم أربعة مسلحين مجمع البرلمان في طهران.

فيما فجرت امرأة انتحارية نفسها خارج مبنى ضريح الخميني، ليقع بعد ذلك تفجير انتحاري ثان، أكد مسؤول أمني هناك إن ثلاثة أو أربعة أشخاص دخلوا من المدخل الغربي للموقع وفتحوا النار ما أدى إلى مقتل بستاني وجرح عدد من الأشخاص.

قد يعجبك ايضا