داعش يتشبث بآخر معاقله في الموصل والتحالف يستخدم الفوسفور الأبيض

داعش يتشبث بآخر معاقله في الموصل والتحالف يستخدم الفوسفور الأبيضداعش يتشبث بآخر معاقله في الموصل والتحالف يستخدم الفوسفور الأبيض

الاتحاد برس:

صرح مسؤول عراقي اليوم السبت إن القوات الأمريكية والعراقية استخدمتا قذائف الفوسفور الأبيض في أحياء الزنجيلي والشفاء غربي الموصل، ما تسبب بمقل العشرات من المواطنين العراقيين حتى الآن؛ التصريحات جاءت بعد يوم من نشر مراسلة وكالة الصحافة الفرنسية صوراً توثق استخدام الفوسفور في قصف غرب الموصل. كما وثقت قناة “كردستان 24” ومن خلال فيديو نشر على شبكات التواصل الاجتماعي كيفية قصف المدينة القديمة غربي الموصل بكميات كبيرة من الفوسفور الأبيض و القذائف المحرمة دولياً.




ويرى مراقبون أن صعوبة معركة استعادة الموصل القديمة، والمقاومة الشديدة من قبل عناصر داعش، دليل على استخدام التحالف الفوسفور الأبيض ضمن معركة الموصل، وذكرت تقارير دولية أن التحالف استخدم هذا النوع من الأسلحة أكثر من مرة، وقد أكد العقيد في الجيش العراقي أحمد عبد السلام أن الحي الجنوبي لمدينة الحمدانية بمحافظة نينوى قد قصف بالأسلحة المحرمة بعد استعصاء دخوله لأكثر من يومين!!.

من جهتها منظمة العفو الدولية أصدرت تقريراً واسعاً حول الفوسفور الأبيض مع الأدلة المصورة، وأكدت استخدام القوات العراقية والتحالف هذا النوع من الأسلحة في منطقتي برطلة و قرقوش.

وتشهد أحياء الموصل القديمة في هذه الأثناء معارك عنيفة بين مقاتلي تنظيم داعش والجيش العراقي الذي يحاول اقتحام ماتبقى من الموصل القديمة، وقد قتل أكثر من 200 مدني خلال اليومين الماضيين على يد قناصة تنظيم داعش أثناء محاولتهم الفرار من المواجهات بين الجيش العراقي والتنظيم في حي الزنجيلي وفق ما ذكرت مصادر محلية عراقية.

https://www.youtube.com/watch?v=yqO8wXOpNls

قد يعجبك ايضا