داعش يتقدم جنوب مدينة دير الزور والتحالف الدولي يدعو سكان الرقة لمغادرتها

داعش يتقدم جنوب مدينة دير الزور والتحالف الدولي يدعو سكان الرقة لمغادرتهاالاتحاد برس:

أحرز تنظيم “داعش” تقدماً كبيراً على الجبهة الجنوبية في مدينة “دير الزور”، وسيطر على عدة نقاط في “جبل الثردة، والبانوراما”.

وقالت مصادر ميدانية، إن تنظيم “داعش” فجر سيارة مفخخة، استهدفت تجمعاً لقوات النظام في إحدى المدارس بمحيط حاجز البانوراما جنوب غربي دير الزور، في حين أعلنت وكالة أعماق أن التنظيم سيطر على خمسة مواقع عسكرية لقوات النظام في جبل ثردة الاستراتيجي جنوب مدينة دير الزور.

وفي سياق منفصل، ألقت مقاتلات التحالف الدولي وللمرة الاولى، منشورات ورقية فوق مدينة الرقة تحتوي على رسم يظهر ثلاثة رجال وامرأة وطفل وهم يركضون ابتعاداً عن لافتة كتب عليها “الدولة الإسلامية، ولاية الرقة- نقطة تفتيش”، ومن خلفهم يظهر مبنى مدمر وحولهم جثث للمتطرفين. وكتب على المنشور “حان الوقت الذي طالما انتظرتموه، آن الآوان لمغادرة الرقة”.

وقال احد أعضاء حملة “الرقة تذبح بصمت”: “ليست المرة الأولى التي تلقي فيها طائرات التحالف مناشير فوق الرقة، ولكنها المرة الأولى التي تتوجه فيها إلى السكان وتطلب منهم المغادرة». وكانت المناشير الأخرى، بحسب أبو محمد، تتوجه إلى عناصر داعش بالقول: اقترب موعدكم، واقتربت نهايتكم”، في حين أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن هذه المنشورات قد تكون بمثابة جزء من الحرب الإعلامية ضد التنظيم.

وجاءت هذه المنشورات التي تعد الاولى من نوعها، في ظل كثرة الحديث بين الولايات المتحدة والقوات الكردية عن اقتراب معركة تحرير الرقة من التنظيم، ما يجعل من هذه المنشورات، تلميح لعملية عسكرية باتت قريبة جداً.

قد يعجبك ايضا