داعش يحرّض مناصريه على تكثيف الأعمال الإرهابية خلال رمضان

داعش يحرّض مناصريه على تكثيف الأعمال الإرهابية خلال رمضانداعش يحرّض مناصريه على تكثيف الأعمال الإرهابية خلال رمضان

الاتحاد برس:

لم يكفَّ تنظيم داعش عن تحريض مناصريه حول العالم على ارتكاب الأعمال الإرهابية ودعاهم إلى تكثيفها خلال شهر رمضان، في حين ما زالت تلاحقه الخسائر على الأرض في سورية والعراق، حيث تقلّصت مناطق سيطرته لتقتصر على أجزاء من محافظات دير الزور والرقة وحمص ودرعا في سورية، ومساحات محدودة بمحافظات نينوى والأنبار وصلاح الدين في العراق.




وآخر دعوات التنظيم لشن العمليات الإرهابية كانت عبر صورة نشرتها “شبكة ناشر” المناصرة للتنظيم عبر معرفها بتطبيق “تيليغرام”، وظهر في الصورة دعوة لمناصري التنظيم في القارة الأوروبية إلى قتل “المدنيين من الصليبيين”! وذلك تزامناً مع الهجمات التي شهدتها العاصمة البريطانية لندن، والتي قال وزير الداخلية البريطاني إن تلك الهجمات مرتبطة “بالتطرف الإسلامي”.

ولم يعلن تنظيم داعش بعد مسؤوليته عن هجمات لندن الأخيرة؛ إلا أنه أعلن مسؤوليته عن الهجوم الأخير الذي شهدته العاصمة الفلبينية مانيلا والذي أودى بحياة العشرات في منتجع سياحي، ورغم نفي الرئيس الفلبيني إمكانية التنظيم شن هجوم من هذا النوّع، إلا أن داعش أعلن مسؤوليته عنه، وهو الذي بات يسيطر على مساحة معتبرة من جنوب الفلبين عبر جماعات مسلحة أعلنت بيعتها للتنظيم قبل نحو عامين.

ويطلق تنظيم داعش على مناصريه الذين ينفذون عمليات إرهابية اسم “الذئاب المنفردة”، وهم غالباً غير مرتبطون تنظيمياً بالتنظيم وليسوا داخل هيكليته إلا أنهم متأثرون بالأفكار المتطرفة التي يروّج لها عبر شبكة الإنترنت؛ لكن ذلك لم يمنع التنظيم من تبني عملياتهم وإطلاق اسم “غزوات” عليها خصوصاً على تلك التي خلّفت عدداً كبيراً من الضحايا مثل هجمات نيس وباريس في فرنسا وبروكسل في بلجيكا.

قد يعجبك ايضا