داعش يخسر مدينة القيارة العراقية ويشن هجوماً على مواقع قوات النظام بدير الزور

داعش يخسر مدينة القيارة العراقية ويشن هجوماً على مواقع قوات النظام بدير الزورداعش يخسر مدينة القيارة العراقية ويشن هجوماً على مواقع قوات النظام بدير الزور

الاتحاد برس:

أعلن رئيس الوزراء العراقي “حيدر العبادي”، عن تمكن الجيش العراقي والقوى المشاركة في المعارك ضد داعش في العراق، من السيطرة على ناحية القيارة في محافظة نينوى بالكامل من تنظيم “داعش”، مؤكدا أهميتها في عملية تحرير الموصل.




وقال قائد عمليات تحرير نينوى اللواء الركن “نجم الجبوري”: “إن القيارة بقدر ما تمثله من أهمية لنا، فإنها بالنسبة لداعش أكثر أهمية لأنها كانت أحد مصادر تمويله وينتج منها أكثر من 100 صهريج نفط يوميا، ولذلك شهدنا مقاومة شرسة منهم”.

وكانت القوات العراقية قد تمكنت قبل أسبوعين، من السيطرة على “قاعدة القيارة العسكرية” المتاخمة للمدينة، بعد معارك عنيفة مع تنظيم “داعش”، أإسفرت عن مقتل وجرح عدد من عناصره.

وأكد مصدر عسكري، أن السيطرة على “القيارة” يعني تقريب المسافة نحو الهدف الكبير المتمثل باستعادة مدينة الموصل ومحافظة نينوى بشكل عام وإنقاذ أهلها من جور وظلم داعش.

وفي سياق منفصل،شن تنظيم “داعش” هجوماً عنيفاً اليوم الخميس، على مواقع قوات النظام في محيط المطار العسكري بريف دير الزور شرقي سوريا.

وقالت مصادر ميدانية، إن تنظيم “داعش” شن هجوماً على مواقع قوات النظام في “جبل الثردة” المحيط والمطل على مطار “دير الزور”، حيث دارت معارك عنيفة أسفرت عن مقتل عدد من عناصره، كما قتل 11 عنصراً من قوات النظام، دون ان يتمكن من تحقيق أي تقدم بسبب القصف الجوي العنيف لمواقعه من قبل الطيران الحربي والروسي.

قد يعجبك ايضا