داعش يضيق الخناق على قوات النظام في دير الزور

داعش يضيق الخناق على قوات النظام في دير الزورداعش يضيق الخناق على قوات النظام في دير الزور

الاتحاد برس:

سيطر تنظيم ‹داعش› مساء أمس الجمعة، على عدة مواقع لقوات النظام غرب مدينة دير الزور، بعد اشتباكات عنيفة بين الطرفين استمرت عدة ساعات.




فقد شن مقاتلو التنظيم هجوماً عنيفاً على مواقع قوات النظام في تلة أم عبود، تل بروك، تلة الصنوف ودوار البانوراما في المحور الغربي لمدينة دير الزور، وسيطر على مدرسة ودوار البانوراما وتلة الصنوف المطلة على اللواء 137 جنوب غرب المدينة، بعد اشتباكات عنيفة مع قوات النظام استمرت لأكثر من عشر ساعات، كما استقدم ‹داعش› تعزيزات عسكرية من جهة الشولا تقدر بحوالي 300 عنصر، بعد تقدمه في المحور الجنوبي الغربي لدير الزور.

كما أن التنظيم اقترب من محاصرة قوات النظام داخل ما تبقى من مواقعه في المدينة، بعد تمكنه قطع طريق إمداد اللواء 137 من جهة طريق ديرالزور – دمشق، وبذلك ليس أمام قوات النظام سوى طريق واحد للإمداد عبر معسكر الطلائع، ما يعني أيضاً سقوط المنطقة الممتدة من دوار البانوراما وحتى السكن الجامعي نارياً بيد التنظيم.

كذلك أكدت وكالة ‹أعماق› المقربة من التنظيم تدمير مدفع من عيار 23 ملم لقوات النظام على تلة السيريتل في منطقة البانوراما غرب دير الزور، في الوقت الذي استهدف فيه الطيران الحربي دوار البانوراما، صباح اليوم السبت، بعدة غارات جوية، في محاولة من قوات النظام لاستعادة المناطق التي سيطر عليه التنظيم مساء أمس.

فيما قال إعلام النظام أن قواته وجهت ضربات بسلاح الجو والمدفعية ونيران الرشاشات على مقرات وتحركات تنظيم ‹داعش›، ما أدى إلى مقتل أكثر من 70 ‹إرهابياً ›وتدمير 4 عربات مزودة برشاشات ومدافع ودبابة وعربة نقل شاحنة.

قد يعجبك ايضا