داعش يعدم امرأة بتهمة التواصل مع القوات الكردية ويغلق جميع مقاهي الانترنت بريف دير الزور

داعش يعدم امرأة بتهمة التواصل مع القوات الكردية ويغلق جميع مقاهي الانترنت بريف دير الزورداعش يعدم امرأة بتهمة التواصل مع القوات الكردية ويغلق جميع مقاهي الانترنت بريف دير الزور

الاتحاد برس:

أعدم تنظيم “داعش” اليوم الثلاثاء، امراة بريف دير الزور، بتهمة التعامل مع القوات الكردية وتسريب الأخبار.




وقالت مصادر ميدانية، إن التنظيم أعدم السيدة “نجاح عكيدات” في قرية حوايج البومصعة بريف دير الزور الغربي للمدينة رمياً بالرصاص بتهمة التواصل مع قوات سوريا الديمقراطية، وقد جرى إعدامها أمام حشد من الناس في إحدى الساحات، بعد ان اعتقلها عناصر الحسبة قبل أيام من منزلها في ذات البلدة.

وأغلق التنظيم جميع مقاهي الانترنت ومراكز الاتصالات اللاسلكية، في بلدة “أبو حمام” والمناطق المحيطة بها بريف دير الزور، وفرض عقوبات صارمة على أي شخص يستخدم الانترنت.

وفي سياق منفصل، قُتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل، مساء أمس، نتيجة استهداف الطيران الحربي حي العمال بمدينة دير الزور الخاضع لسيطرة تنظيم داعش.

وأكدت المصادر أن الطيران الحربي استهدف مساء أمس، بأكثر من غارة جوية منازل المدنيين وسط الحي وأطرافه من جهة الجبل، ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص بينهم طفل، وجرح أكثر من عشرة آخرين، تزامناً مع قصف مدفعي استهدف حي الحميدية والعرفي اقتصرت أضراره على الماديات فقط.

قد يعجبك ايضا