داعش يعدم عدداً من قادته السابقين بريف درعا

داعش يعدم عدداً من قادته السابقين بريف درعا

الاتحاد برس:

أقدم جيش خالد بن الوليد المبايع لتنظيم “داعش” اليوم الثلاثاء 6 حزيران/ يونيو، بإعدام عدد من قادته العسكريين السابقين بريف درعا الغربي.

وقالت مصادر ميدانية، إن (جيش خالد) أعدم عدداً من قياداته السابقين بينهم القياديان قحطان حج داوود أحد مؤسسي جيش خالد، ونضال البريدي شقيق القائد العام السابق للجيش بعد اتهام التنظيم لهم بالضلوع في محاولة اغتيال قائد جيش خالد بن الوليد بعبوة ناسفة نهاية العام الماضي.



وأعلنت قوات المعارضة ابتاريخ 24 نيسان/أبريل، مقتل القيادي في فرقة الحمزة والمسؤول العسكري عن المعارك ضد تنظيم داعش في حوض اليرموك بريف درعا “ﺣﺴﻦ ﻻﻓﻲ ﺍﻟﻮﺍﺩﻱ”، مع أحد مرافقيه على يد مجهولين بريف درعا.

ووجهت المعارضة أصابع الاتهام لتنظيم “داعش” بفصيله العامل في درعا “جيش خالد” بتنفيذ الهجوم، مشيرة إلى أن القيادي “لافي”، هو من قاد الهجوم الاخير على مواقع داعش في “تل الجموع” بريف درعا الغربي، وهو الذي كبد التنظيم خسائر كبيرة على أطراف تسيل.

قد يعجبك ايضا