“داعش” يعلن مسؤوليته عن هجوم صاروخي على مطار كابول

الاتحاد برس 

 

 

أعلن تنظيم “داعش” اليوم الاثنين، مسؤوليته عن هجوم صاروخي على مطار كابول الدولي في أفغانستان، مبينًا أن الاستهداف تم بستة صواريخ “كاتيوشا”.

وكان مسؤول أمريكي قد أعلن في وقت سابق أن أنظمة دفاعية اعترضت ما يصل إلى خمسة صواريخ أطلقت صوب مطار كابول في وقت مبكر من صباح اليوم الاثنين.

كذلك ذكرت وسائل إعلام أن الصواريخ التي استهدفت مطار كابول، أُطلقت من سيارة في منطقة خير خانه شمال غرب العاصمة الأفغانية.

يذكر أنه مع بدء انسحاب القوات الأمريكية وقوات حلف شمال الأطلسي “الناتو” من أفغانستان في أيار/مايو الماضي، توالى سقوط الولايات الأفغانية بيد حركة طالبان، التي سيطرت في 15 أغسطس/آب على العاصمة كابول ما عدا مطارها الدولي الذي تمركزت فيه بقايا القوات الدولية حتى تأمين إجلاء رعاياها والانسحاب الكامل في آخر الشهر الحالي.

وشهد مطار كابول حالة واسعة من الفوضى نتيجة اقتحام مئات المواطنين الصالات وحتى مدرج الإقلاع، في محاولة لمغادرة البلاد على متن الطائرات الأجنبية القادمة لإجلاء الرعايا والمتعاونين الأفغان.

قد يعجبك ايضا