داعش يفجر أبنية في الموصل والقوات العراقية تتقدم

داعش يفجر أبنية في الموصل والقوات العراقية تتقدم
REUTERS/Stringer EDITORIAL

داعش يفجر أبنية في الموصل والقوات العراقية تتقدم

الاتحاد برس:

قالت مصادر إعلامية إن تنظيم داعش قام اليوم السبت بتفجير عدد من الأبنية وسط مدينة الموصل، ثاني أكبر مدينة في العراق والتي يسيطر عليها منذ العام 2014، وذكرت المصادر أن من بين الأبنية التي فجرها التنظيم فندق “نينوى أوبري” أكبر فنادق الموصل، وذلك تزامناً مع تقدم القوات العراقية والبيشمركة في محيط المدينة، ضمن “معركة الموصل” التي أعلن رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، انطلاقها يوم الاثنين الماضي.




وحسب المصادر فإن الجيش العراقي توغل في منطقة الحمدانية شرق الموصل، وذلك بعد تمكنه من الدخول مجدداً إلى قرية قراقوش، وأفادت المصادر أن القوات العراقية استعادت السيطرة على عشرين قرية في سهل نينوى، وأعلنت خلية الإعلام الحربي أمس الجمعة “مقتل نحو 500 عنصر من داعش منذ بدء معركة الموصل”، وقالت إن مجموعات في قوات “الرد السريع” و “الشرطة الاتحادية” استعادت السيطرة على قرية “تل طيبة”، وفجّر تنظيم داعش عدداً من السيارات المفخخة في محاولة لإعاقة تقدم القوات العراقية على محور “القيارة” جنوب الموصل.

وتزامنت هذه المعارك مع قصف لطيران التحالف الدولي استهدف مواقع سيطرة تنظيم داعش، وقالت المصادر إن غارة لطيران التحالف استطاعت تدمير سيارة مفخخة في قرية “كفروك” قرب “بطانية” على محور “سد الموصل”، وقال جهاز مكافحة الإرهاب إن أقرب نقطة للقوات العراقية إلى مدينة الموصل هي “ناحية برطلة” شرق المدينة.

وحسب المصادر فإن مسلحي داعش أقدموا أيضاً على إحراق معمل الكبريت وحقول المشراق جنوب الموصل، وطالب “عبد الرحمن الوكاع” عضو البرلمان العراقي عن محافظة نينوى بضرورة العمل على إخماد الحريق، محذراً من عواقب كارثية لهذا الحريق، وقال إن “الحريق كبير ولا تستطيع القوات الأمنية إخماده بإمكاناتها الحالية”، وقال: “الغازات المنبعثة من الحريق سامة وخطيرة وتهدد بكارثة بيئية قد تعبر نتائجها محافظة نينوى لتصل إلى إقليم كردستان.

قد يعجبك ايضا