داعش يقتل 20 عنصراً من الأمن العسكري شرقي حماة

داعش يقتل 20 عنصراً من الأمن العسكري شرقي حماة
الاتحاد برس:

أدت اشتباكات بين مقاتلي تنظيم ‹داعش› وقوات النظام، اليوم السبت، إلى مقتل 200عنصراً تابعين لفرع الأمن العسكري، بعد محاولتهم التقدم على قرية البرغوثية الواقعة شرقي مدينة السلمية، شرقي حماة.

فقد بدأت الاشتباكات والتمهيد المدفعي والجوي منذ ساعات الفجر الأولى، تلاها عدة محاولات لقوات درع الأمن العسكري للتقدم قُتل على إثرها عشرون عنصراً بينهم ضابطان رائد وملازم أول بالإضافة إلى سقوط عدد كبير من الجرحى تم نقلهم إلى مشفى السلمية الوطني.




إلا أن الاشتباكات توقفت بعد انسحاب قوات النظام، تاركةً خلفها ست جثث لم تتمكن من سحبها، في الحين ذاته بدأت الطائرات الحربية والمدفعية الثقيلة بقصف قرى ناحية عقيربات الغربية.

يأتي هذا فيما لا يزال تنظيم ‹داعش› يسيطر على منطقة بادية حماة منذ أواخر عام 20133 بعد أن هاجم حينها مقرات قوات المعارضة في المنطقة واستولى عليها.

قد يعجبك ايضا