داعش ينسحب من أحياء شرق ووسط الرقة

داعش ينسحب من أحياء شرق ووسط الرقةداعش ينسحب من أحياء شرق ووسط الرقة

الاتحاد برس:

مع تقدم قوات سوريا الديمقراطية في مدينة الرقة وسيطرتها على أحياء وسط وشرق المدينة بشكل كامل، اللية الماضية، بدأ عناصر ‹داعش› يتراجعون وينسحبون منها.




إذ قال سكان محليون في مدينة الرقة، إن القوات تلك سيطرت على أحياء الحسون، الجامع الكبير، الشبل، السلامة، الكويتي، الكويدر، الشايب، شارع أبو الهيس، الجسر القديم، شارع المنصور، شارع الوادي، باب بغداد، دوار البرازي والمدينة القديمة، مشيرين إلى أن الأهالي في تلك الأحياء يطلقون الرصاص احتفالاً بانسحاب عناصر ‹داعش› وتوجههم إلى نهر الفرات ومنه إلى دير الزور.

كذلك قالت المصادر الأهلية، إن قوات سوريا الديمقراطية تقدمت من الجبهة الغربية، ووصلت إلى منطقة التوسعية غرب المدينة، وأن اشتباكات محدودة اندلعت في حارة البدو شمالي المدينة.

كما قال سكان محليون إن أغلب عناصر ‹داعش› الأجانب غادروا المدينة، وأن من بقي من العناصر سلموا أنفسهم لـ ‹قوات النخبة› في الأحياء الشرقية.

بدأت قوات سوريا الديمقراطية وفصائل معارضة سورية أخرى، عملية ‹تحرير› الرقة في السادس من الشهر الجاري وخلال 7 أيام، سيطرت على 4 أحياء ومعمل السكري ولكن عناصر تنظيم ‹داعش› انسحبوا مساء أمس الاثنين من الأحياء الشرقية ووسط المدينة.

قد يعجبك ايضا