داعش يهاجم مواقع جبهة النصرة في جرود عرسال من ثلاثة محاور

داعش يهاجم مواقع جبهة النصرة في جرود عرسال من ثلاثة محاورداعش يهاجم مواقع جبهة النصرة في جرود عرسال من ثلاثة محاور

الاتحاد برس:

هاجم مسلحو تنظيم ‹داعش› مواقع لجبهة النصرة اليوم السبت، في جرود عرسال شرق لبنان، سقط على إثرها قتلى وجرحى.




إذ فتح ‹داعش› جبهة جديدة من الناحية الشمالية للجرود، وتحديداً من المنطقة الممتدة من جرود القاع إلى رأس بعلبك وصولاً إلى عرسال، وتحركت آلياته وعناصره في هجوم من ثلاثة محاور هي: شميس العجرم، خربة داوود والشاحوط سرج النموره، في اتجاه وادي حميد، الملاهي، العجرم، خربة يونين في جرود عرسال، لشنّ هجوم على مختلف مواقع قوات المعارضة السورية وجبهة النصرة.

فقد شمل الهجوم نقاطاً عدة أبرزها نقطة وادي حميد الحيوية، حيث الوجود الكثيف للاجئين السوريين، الذين يريد تنظيم ‹داعش› التغلغل بينهم، وأخذهم دروعاً بشرية، والاستفادة المالية من اللاجئين ومن المساعدات والمواد الغذائية من ناحية، ومن ناحية ثانية لتسجيل اختراقات داخل لبنان، ولفتح طريق وممر له من الجرود إلى العمق السوري.

كما أن النقطة تشكل مفصلاّ أساسياً في المنطقة، كونها تقع على تقاطع استراتيجي تحتاج إليه كل الفصائل للقدرة على التحرك والتنقل، كذلك يسعى ‹داعش› للسيطرة عليه، بغية تأمين خط للانسحاب فيما بعد إذا ما اشتد الضغط عليه. وهو يسعى، من خلال ذلك، إلى توفير موطئ قدم، يصبح من خلاله التنظيم قادراً على الدخول إلى بلدة عرسال، وربما لتنفيذ عمليات فيها، ولتشتيت الأنظار عن مناطق أخرى.

هذا وتواصلت الاشتباكات بين مسلحي التنظيم من جهة، وفتح الشام وسرايا أهل الشام من جهة أخرى، ما أدى إلى سقوط العديد من القتلى والجرحى بين الطرفين وسط حال من الفوضى والتوتر داخل مخيمات وادي حميد بين المدنيين.

قد يعجبك ايضا