دراسات علمية تشير إلى احتمال زرع أعضاء خنازير للإنسان

229

تمكن علماء أميركيون من إحداث تعديل جيني للتخلص من جينات فيروسية ضارة، كانت تعرقل استخدام أعضاء الخنازير لزرعها في جسم الإنسان.

وتتيح هذه الخطوة رصد العلماء أي عيوب جينية وتعديلها أو استبدالها في أي جينوم.

ونجح الباحثون في أن يستبدلوا في آن واحد مواد وراثية في 62 موقعا محددا على الجينوم الأصلي، موضحين أن بالإمكان تعديل جينوم الخنازير بصورة جذرية لاستئصال جينات فيروسية موجودة أصلا في خلايا الخنازير.

وأكدوا أن هذه التقنية ستنجح يوما ما، في إمكان نقل وزرع أعضاء الخنازير كبديل لأعضاء الإنسان، وذلك لمرضى في حاجة ملحة لزرع أعضاء بعد تعذر توفيرها من متبرعين مناسبين.

قد يعجبك ايضا