دراسة: كل طن من انبعاثات الكربون سيكلف البشرية 100 ألف دولار

الاتحاد برس

 

وضع فريق علمي من جامعة شيكاغو الأميركية تصوراً مستقبلياً للتكلفة المجتمعية للتغيرات المناخية، توصلوا خلاله إلى أن كل طن من الكربون ينبعث حالياً، يمكن أن يكلف البشرية بعد آلاف السنين 100 ألف دولار لكل طن.

ولم تتجاوز تقديرات التكلفة المجتمعية السابقة التي وضعها معظم العلماء عام 2100، وهو أقل بكثير من آلاف السنين التي تستغرقها التغيرات المناخية من حرق الكربون لتهدأ في النهاية؛ لذلك أراد الفريق البحثي إلقاء نظرة أطول بكثير على هذه المسألة.

وجاء تقديرهم الجديد لـ”التكلفة النهائية للكربون“، والذي نُشر في العدد الأخير من مجلة “التغيرات المناخية” أقرب إلى 100 ألف دولار لكل طن من الكربون، وهو رقم أعلى بألف مرة من 100 دولار أو أقل المحسوب للتكلفة التي يتحملها الجيل الحالي.

توصل نموذج الحساب الجديد الذي وضعه العلماء إلى حقيقة أن “التكاليف النهائية ستكون أعلى ألف مرة من القيمة الحالية المحسوبة بشكل طبيعي؛ لأن تغير المناخ سيستمر ألف مرة أطول مما سيستمر في جيلنا الحالي”.
وقال ديفيد آرتشر، عالم المناخ والمؤلف المشارك بالدراسة،  “نظراً لأن تغير المناخ الناتج من احتراق الكربون سيستمر لمئات الآلاف من السنين، فقد شعرنا بأن حسابات التكاليف الحالية، ليست كافية للتحذير من خطورة المشكلة، فهذه الحسابات تجاهلت أن الاقتصاد سينمو باستمرار، بما يعني أن التكاليف التي ستتحقق بعد أكثر من مائة عام يمكن أن تتضاعف”.

وأضاف: “على سبيل المثال، يتفق الخبراء على أنه بحلول عام 2100 سوف يرتفع مستوى سطح البحر على الأقل قدماً في جميع أنحاء العالم، حتى لو توقفنا عن انبعاث الكربون الآن؛ لكن وفقاً للمعايير الجيولوجية، هذا مجرد سيناريو قصير المدى، حيث تستغرق الصفائح الجليدية وقتاً طويلاً جداً لتستقر في حالة توازن؛ لذا فإن ما نفعله اليوم قد يتسبب في ارتفاع المستوى إلى 160 قدماً بعد آلاف السنين”.

قد يعجبك ايضا