درعا: اغتيالات مستمرة.. ومجدداً الفاعل “مجهول”

12027563_418631571661262_6890231922985201991_n

اغتال مسلحون مجهولو الهوية، مساء أمس الأول، قائد لواء الحرية في الفرقة 16 “قوات خاصة”، التابعة للجيش الحر بدرعا، ياسر عبد الرحمن الخلف، الملقب أبو حسام، وذلك بالقرب من كتيبة السهوة بريف درعا الشرقي، في حين أصيب ابنه الذي كان برفقته بجروح خطيرة.

وقالت جبهة ثوار سوريا، في بيان نعت فيه الخلف، إنه “اغُتيل غدراً أثناء عودته إلى منزله، حيث تعرضت له سيارة وأطلقت النار عليه بشكل مباشر، مما أدى إلى إستشهاده وأصابه ابنه”. وتعهدت بـ”ملاحقة منفذي الاغتيال وتقديمهم إلى العدالة ليتم القصاص منهم”.

وكانت محاولة اغتيال مماثلة جرت لقائد “لواء أحفاد عمر”، على طريق جاسم – انخل شمال غرب درعا، قبل يومين، إلا أنها بائت بالفشل، حيث تعرض قائد اللواء لجروح طفيفة، كما تعرض في ذات اليوم قائد “لواء أحفاد خالد”، منجد الزامل، إلى محاولة اغتيال بعبوة ناسفة نجا منها، وتعرض مراسل الجزيرة، منتصر أبو نبوت، لمحاولة اغتيال مماثلة، قبل أيام، وأيضاً نجا منها بأعجوية.

وتأتي عمليات الاستهداف هذه، في مرحلة تتزايد فيها عمليات الاغتيال في محافظة درعا بشكل لافت، في ظل حالة من الانفلات الأمني في المحافظة بمدينتها وريفها.

قد يعجبك ايضا