دمشق تؤجل “الخدمة العسكرية” لشباب درعا من أصحاب “التسويات “

الاتحاد برس

 

منحت السلطة السورية شباب مدن وبلدات درعا، الحاصلين على بطاقات تسوية تأجيلًا عن “خدمة العلم” لمدة عام كامل، بعد صدور قرار لتسوية وضع المتخلفين بهذه الطريقة.

وأذيع عبر مكبرات صوت مساجد المدن والبلدات في محافظة درعا، يوم أمس الأحد، بضرورة توجه الشباب الحاملين لبطاقة تسوية إلى شُعب التجنيد، لتأجيلهم مدة عام كامل.

وكانت مديرية التجنيد في سلطة دمشق قد أصدرت حكمًا، في أواخر شباط الفائت، بالحجز على أموال المكلف بـ”الخدمة الإلزامية”، في حال تجاوزه سن الـ 42 وامتنع عن الخدمة الإلزامية، في حين توقف الملاحقة القضائية بحقه  بعد دفع مبلغ البدل النقدي وقدره 8 آلاف دولار أو ما يعادلها بالليرة السورية وفق ما يحدده مصرف سورية المركزي.

وتشهد مناطق نفوذ السلطة السورية حملات متتابعة بحثًا عن الشبان الذين هم في السن القانوني للتكليف بالخدمة الإلزامية، لزجهم على جبهات القتال ومناطق البادية السورية.

 

قد يعجبك ايضا