دمشق ترسل تعزيزات عسكرية نحو المقرات الروسية بحقل الثورة النفطي

الاتحاد برس

وصلت تعزيزات عسكرية ضخمة تابعة لسلطة دمشق، صباح أمس الثلاثاء، إلى حقل الثورة النفطي جنوب غرب الرقة.

وصرح مصدر عسكري إنَّ تعزيزات عسكرية تابعة للفيلق الثاني خرجت من مقر قيادته في بلدة الزبداني بريف دمشق ووصلت إلى حقل الثورة النفطي ظهر اليوم، بهدف البدء بعملية عسكرية في البادية.

وأضاف المصدر أنَّ التعزيزات تتألف من 33 بيك أب نوع (تويوتا) محملة برشاشات مضادة للطيران، و15 شاحن صغيرة نوع (انتر) محملة بالمواد الغذائية، و26 شاحنة نقل تحمل دبابات نوع T90)) و (T80)، و5 حافلات كبيرة تقل 300 عنصر، بالإضافة للعديد من المدرعات والآليات الثقيلة.

ورافقت القوات الروسية الرتل عبر إرسال الطيران الحربي والمروحي لضمان وصول التعزيزات بشكل آمن إلى حقل الثورة النفطي.

الجدير بالذكر أنَّ القوات الروسية سيطرت، خلال شهر آذار المنصرم، على حقل الثورة النفطي جنوب غرب الرقة عقب انسحاب ميليشيا فاطميون التابعة للحرس الثوري الإيراني منه، وذلك ضمن التفاهمات التي تم رسمها بالمنطقة بين الطرفين.

 

قد يعجبك ايضا