دير الزور .. اغتيال أحد عناصر قوات “الأسايش” برصاص مجهولين

الاتحاد برس

 

اغتيل أحد عناصر قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، جراء إطلاق النار عليه من قبل مسلحين اثنين يستقلان دراجة نارية في بلدة ذيبان بريف دير الزور الشرقي.

كما وتم العُثور على عنصر في صفوف “قوات سوريا الديمقراطية” مقتولًا بعدة طلقات نارية بالرأس ضمن الأراضي الزراعية الواقعة في مدينة البصيرة بريف دير الزور الشرقي، وفقًا لـ”المرصد السوري لحقوق الإنسان” .

ومع سقوط مزيد من الخسائر البشرية، فإن عدد المقاتلين والمدنيين والعاملين في المجال النفطي والمسؤولين في جهات خدمية، ممن اغتيلوا منذ شهر تموز/يونيو 2018 وحتى يومنا أمس الأربعاء، ضمن 4 محافظات، هي: حلب ودير الزور والرقة والحسكة، بالإضافة إلى منطقة “منبج” في شمال شرق محافظة حلب والتي تسيطر عليها قوات سوريا الديمقراطية، يرتفع إلى 581 شخصا.

ووفقًا لإحصائيات  “المرصد السوري” اغتالت “خلايا مسلحة ” 203 مدنيًا، من بينهم 15 طفل و11 مواطنة في ريف دير الزور الشرقي وريف الحسكة ومدينة الرقة وريفها ومنطقة منبج، إضافة لاغتيال 374 مقاتلا من قوات سوريا الديمقراطية  .

 

قد يعجبك ايضا