دير الزور .. كتل اسمنتية وأتربة لرفع منسوب نهر الفرات

الاتحاد برس

 

تعمل بلدية البصيرة شرقي دير الزور، شرقي سوريا، على استخدام كتل اسمنتية وأتربة على ضفة نهر الفرات لرفع منسوب المياه وإيصالها إلى مضخات محطات مياه الشرب.

وقال عبد الرحمن الشامان، أحد أعضاء بلدية البصيرة، إنهم استقدموا الكتل الاسمنتية الموجودة على ضفاف النهر لكي تصل المياه الى كل مضخات محطتي مياه البصيرة والشحيل، شرقي دير الزور.

وأضاف الشامان، أن محطات مياه الشرب في البصيرة والشحيل ستعملان لساعات محددة لكي لا تنخفض خزانات المياه الموجودة في تلك المحطات.

ومنذ شباط/يناير الفائت وبدأت تركيا بحبس مياه نهر الفرات إلى سوريا ما تسبب بانخفاض غير مسبوق لمياه نهر الفرات وخروج بعض محطات مياه الشرب عن الخدمة في مناطق حوض الفرات.

ويتواجد ثلاثة محطات لمياه الشرب في بلدة البصيرة ومحطة في بلدة الشحيل بريف دير الزور الشرقي.

وتصاعد خفض تركيا لحصة سوريا من المياه بشكل ملحوظ في صيف 2020 وتدرج التخفيض وتقليل كمية المياه إلى أن وصلت إلى 200 متر مكعب في الثانية بعد أن كانت الحصة السورية حسب اتفاقية تقاسم المياه عام 1987، 500 متر مكعب في الثانية.

قد يعجبك ايضا