رئيس الحكومة اللبنانية يقترح تشكيل هيئة عربية لإنشاء مناطق إقامة للنازحين داخل الأراضي السورية

رئيس الحكومة اللبنانية يقترح تشكيل هيئة عربية لإنشاء مناطق إقامة للنازحين داخل الأراضي السوريةرئيس الحكومة اللبنانية يقترح تشكيل هيئة عربية لإنشاء مناطق إقامة للنازحين داخل الأراضي السورية

الاتحاد برس:

اقترح رئيس الحكومة اللبنانية، تمام سلام في كلمته أمام القمة العربية العادية المنعقدة في موريتانيا، تشكيل “هيئة عربية تعمل على بلورة فكرة إنشاء مناطق إقامة للنازحين داخل الأراضي السورية، وإقناع المجتمع الدولي بها”، وذلك “لأن رعاية السوريين على أرضهم أقل كلفة على دول الجوار وعلى الجهات المانحة، وأفضل طريقة لوقف جريمة تشتيت الشعب السوري”.

ووصف “سلام” الحرب السورية بانها “أخطر الأزمات” التي تحيط بلبنان، لما خلفته من “ما يقارب مليونا ونصف مليون نازح في بلد ذي إمكانات محدودة، وأقفلت حدوده، وقطعت التواصل التجاري البري بينه وبين الرئة العربية التي يتنفس منها”، وأردف قائلاً إن لبنان “يؤدي واجبه الأخوي بلا منة”، وقال إن المساعدات الدولية التي تصله “ما زالت قاصرة عن تلبية حاجات النازحين والمجتمع المضيف”.

وبدورهم صحفيون سوريون أكدوا تأييدهم للمطالب التي أدلى بها رئيس الحكومة اللبنانية، في نقل النازحين السوريين إلى مناطق آمنة ضمن الأراضي السورية، وقال الصحفي السوري “أحمد القصير” هناك مكوناً لبنانياً يرفض -بالمقابل- هذا المقترح، في إشارة إلى ميليشيا “حزب الله”، التي تحتل الشريط الحدودي داخل الأراضي السورية الممتد من ريف حمص الجنوبي وحتى منطقة القلمون بريف دمشق.

واقترح “القصير” بإقامة مخيمات مثلاً “في القصير أو يبرود أو رنكوس أو الزبداني”، مؤكداً أن هذا المقترح ليس جديداً ولطالما تم طرحه، وسحب ميليشيا “حزب الله” اللبنانية من تلك المناطق خطوة في الطريق الصحيح نحو حل هذا الملف.

قد يعجبك ايضا