رئيس مجموعة اليورو يدرس اتخاذ إجراءات مالية لوقف تأثير كورونا

الاتحاد برس

صرح رئيس مجموعة اليورو “ماريو سنتينو” يوم الأربعاء بأن وزراء مالية الاتحاد الأوروبي مستعدون لتنفيذ إجراءات على صعيد المالية العامة لدعم النمو في أرجاء التكتل وسط تفشي فيروس كورونا.

وأضاف: “إنه يمكن تعديل القواعد المنظمة للموازنة في الدول الأعضاء، بما يتناسب مع النفقات العاجلة في الدول التي تواجه أزمة انتشار فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19”.

وأبلغ”ماريو سنتينو” الصحفيين بعد مؤتمر بالهاتف مع وزرا مالية الاتحاد ”نحن نراقب الوضع عن كثب“، مضيفاً أن الإجراءات ستنفذ على أساس الظروف الخاصة لكل دولة.

ويرتبط هذا الموضوع بشكل خاص بإيطاليا عضو منطقة اليورو، التي تعاني من معدل دين عام مرتفع للغاية، في حين تعتزم الحكومة الإيطالية السماح بارتفاع معدل عجز الميزانية من أجل مواجهة تداعيات انتشار فيروس كورونا لديها، باعتبارها الدولة الأشد تضرراً منه في أوروبا حتى الآن.

وقال “ماريو سينتينو” بعد مؤتمر عبر دائرة الفيديو مع وزراء منطقة اليورو “إطار عمل قواعدنا المالية، يوفر المرونة للتعامل مع الأحداث غير العادية الخارجية على سيطرة الحكومة”.

وأضاف أن الأمر “متروك للمفوضية الأوروبية لتطبيق هذه القواعد وتقييم الطلبات من الدول الأعضاء”.

يشار أن ميثاق الاستقرار والنمو المنظم لقواعد موازنات الدول الأعضاء في منطقة اليورو، يقضي بألا يزيد معدل عجز الموازنة للدولة العضو عن 3% من إجمالي الناتج المحلي، ومعدل الدين العام عن 60%، مع إمكانية فرض عقوبات على الدول التي تتجاوز هذه النسب.
في الوقت نفسه، فإن هذا الميثاق يسمح لأي دولة عضو بعدم الالتزام بهذه الضوابط بشكل مؤقت وفقا للظروف.

قد يعجبك ايضا