رصاص مجهولين يودي بضابط موالي لأنقرة في جرابلس

الاتحاد برس

 

قُتِلَ ضابط في “قوى الشرطة والأمن العام” الموالية لتركيا، ليل السبت – الأحد، برصاص مجهولين في مدينة جرابلس – الحدودية مع تركيا – شمال شرقي حلب.

وبحسب المصادر، فإنه خلال ليل السبت – الأحد أطلق مجهولون يركبون درّاجة نارية الرصاص على الملازم فيصل خليل أمام منزلهِ في مدينة جرابلس، ما أدّى إلى مقتلهِ على الفور. “المرصد السوري لحقوق الإنسان”

وسبق أنّ وثق مقطع مصور تداوله ناشطون، أواخر شهر أبريل/ نيسان الماضي، لحظة مقتل عنصرين مِن الجيش الوطني داخل محل لبيع الهواتف بمدينة جرابلس.

وفي 2 يونيو/ حزيران، انفجرت عبوة ناسفة بسيارة تقل قيادي من “فرقة السلطان مراد”الموالية لتركيا، قرب سوق الخضار الجديد في مدينة جرابلس شرقي حلب، مما أسفر عن إصابته بجروح خطيرة، بالإضافة إلى إصابة شخص آخر كان برفقته بجروح طفيفة.

ومنذ سنوات من سيطرة القوات التركية وفصائلها على ماأسموه منطقة “درع الفرات” (ريف حلب الشمالي والشرقي) لم تهدأ عمليات الاغتيال فيها، وإلى جانبها باتت التفجيرات بالعبوات الناسفة والسيارات والدراجات المفخخة مشهداً يومياً، وسط انتهاكات فصائلية وتركية مستمرة بحق المواطنين.

ولا يقتصر ما سبق على المنطقة المذكورة فقط، بل كان قد امتدَّ إلى منطقة عفرين المسماة بمنطقة “غصن الزيتون”، وصولاً إلى المنطقة التي كانت قد سيطرت عليها تركيا على الحدود شمال شرقي سوريا، والمسماة بمنطقة “نبع السلام”، حيثُ الانفلات الأمني المستمر.

قد يعجبك ايضا