رصد أبرد درجة حرارة في النصف الشمالي للكرة الأرضية

الاتحاد برس

 

كشفت منظمة الأرصاد العالمية عن أبرد درجة حرارة وصل إليها النصف الشمالي من الكرة الأرضية عبر التاريخ المرصود، في لفتة سارة، وسط أنباء الموجة الحارة العنيفة غير المسبوقة التي ضربت القطب الشمالي وتسببت في تراجع الجليد فيه.

ونقلت صحيفة “الغارديان” البريطانية عن المنظمة، أن أقل درجة حرارة بلغها النصف الشمالي كانت في غرين لاند، والتي بلغت ناقص 69.6 درجة مئوية في منطقة غرينلاند القطبية كانون الأول (ديسمبر) 1991.

وأضافت المنظمة أن محطة كلينك الأوتوماتيكية التي عملت في المنطقة لعامين فقط هي من رصدت تلك الدرجة غير المسبوقة.

وتابعت المنظمة أن تلك الدرجة تتفوق من حيث البرود بدرجتين مئويتين عما رصدته كل من محطتي فيركويانسك وأويمكان الروسيتان عامي 1892 و1933 والتى بلغت ناقص 67.8.

ورغم كون درجة الحرارة الجديدة استثنائية للقطب الشمالي، إلا أنها لم تستطع التغلب على أبرد درجة حرارة مرصودة في القطب الجنوبى عام 1983، والمرصودة بمحطة فوستوك التشيلية والتي بلغت ناقص 89.2 مئوية.

تجدر الإشارة إلى أن الوضع انقلب تماماً في الفترة الأخيرة في القطب الشمالي، إذ سجلت محطة فيركويانسك الروسية ذات درجة الحرارة الباردة التاريخية، درجة حرارة حارة أخرى مأساوية تموز (يوليو) الماضي، والتي تخطت 38 درجة مئوية، بينما تزامن ذلك مع بلوغ مستوى الجليد في المحيط المتجمد الشمالي ثاني أقل معدلاته.

قد يعجبك ايضا