ونقلت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية عن العلماء قولهم أنهم شاهدوا أثناء غوصهم في أعماق البحار، سمكة حوت برتقالية براقة، وهي تنزلق في الماء على عمق حوالي 6660 قدما تحت مستوى سطح البحر.

ونشر معهد أبحاث الأحياء المائية بخليج مونتيري، صورة للحوت النادر، إلى جانب تعليق جاء فيه: “مع كل عملية غوص في أعماق البحار، نكتشف المزيد من الألغاز المرتبطة بهذه الأسماك”.

ووفقًا للعلماء فإن العمق الذي تعيش فيه الحيتان، يحول دون وصول الضوء إليها، الأمر الذي يصعّب عليهم تفسير تلوّن هذه الأسماك بمثل هذا اللون والذي يساعد في جعلها غير مرئية، حسبما نقلت صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

يذكر أن الحيتان تعيش في أعماق البحار على مسافة تتراوح بين 4920 و6560 قدما تحت سطح البحر، إلا أن بعض التقارير العلمية تشير إلى إمكانية عيشها في عمق 11500 قدمًا.

ويعتقد العلماء أن الحيتان تهاجر لمسافة تصل إلى ألفي قدم تحت سطح البحر، لتتغذى مستفيدة من ضوء النجوم، وتتراجع إلى الأعماق مع اقتراب النهار.