رعاة التسوية السياسية في اليمن يعتبرون “المجلس السياسي” عقبة في إتمام الحل

رعاة التسوية السياسية في اليمن يعتبرون "المجلس السياسي" عقبة في إتمام الحلرعاة التسوية السياسية في اليمن يعتبرون “المجلس السياسي” عقبة في إتمام الحل

الاتحاد برس:

أعربت الدول الراعية للتسوية السياسية في اليمن عن أسفها لإعلان جماعة “أنصار الله” (الحوثيون) والرئيس اليمني السابق، علي صالح، تشكيل مجلس سياسي في “المؤتمر الشعبي العام بالعاصمة صنعاء”، التي ما زالت تحت سيطرة الحوثيين، واعتبرت إعلان تشكيل المجلس هذا عقبةً أمام إتمام الحل السياسي في البلاد.




وقالت هذه الدول البالغ عددها 18 دولة، في بيان مشترك إن هذا المجلس الجديد “لا يتوافق مع الالتزامات والنوايا الحسنة للسعي في تحقيق حل سلمي تحت رعاية الأمم المتحدة، وقرارات مجلس الأمن ذات العلاقة”، ويهدف المجلس الذي أعلن الحوثيون تشكيله إلى إدارة المناطق التي يسيطرون عليها في اليمن سياسياً.

وشدد البيان على أهمية “المحادثات المنعقدة في الكويت حالياً”، لاعتبارها “أفضل فرص الوصول إلى اتفاق سلام دائم، يضمن الأمن والنمو الاقتصادي لكل اليمنيين”، وطالب جميع الأطراف “الانخراط بشكل فعال وإيجابي في محادثات الكويت”، والوصول “سريعاً إلى حل مستدام يساعد على إيجاد بيئة تضمن السلم والاستقرار للشعب اليمني”.

قد يعجبك ايضا